المدارس في زمن كورونا.. تعليم «أونلاين» والحضور أيام محدودة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لجأت عدد من الدول العربية إلى تطبيق نظام التعليم عن بعد وأخرى لتقليل أيام حضور في المدارس للحفاظ على سلامة الطلاب والكادر التدريسي، في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا الذي أدى إلى وفاة 892 ألفًا وإصابة 27.3 مليون حول العالم، وسط محاولات للوصول إلا علاج له أو لقاح فعال ضده.

 

بلغ عدد الطلاب الذين اضطرتهم "كورونا" إلى الانقطاع خلال الشهور الماضية نحو 83 مليون طالب مدرسي في الدول العربية (بالإضافة إلى أعداد المتسربين من التعليم والمتوقفين عنه بفعل الحروب والصراعات الدائرة خلال العقد الماضي).

 

وفي مصر.. قال وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي إن الدراسة ستبدأ 17 أكتوبر بالمدارس والجامعات، باستثناء المدارس الدولية 15 سبتمبرمشيرًا إلى أن تسكين 23 مليون طالب ومليون معلم بالمدارس في ظل وباء كورونا هو تحدٍ جديد للدولة المصرية.

 

وأعلن شوقي أن طلاب نظام التعليم الجديد لا يستخدمون التكنولوجيا على عكس طلاب المرحلة الثانوية المعتمدة بالكامل على وسائل إلكترونية حديثة وخاصة التابلت، بينما الصفوف الوسطى تم استحداث منصات إلكترونية لتسلم الأبحاث منهم وتقييمهم.

 

وأوضح شوقي أن نظام الحضور بالمدارس مختلف على مستوى الجمهورية، مضيفًا أن كل مدرسة سيكون لها وضع خاص لتوزيع الطلاب على الفراغات لتقليل الكثافات.

 

وتابع أن نظام التعليم الجديد يضم 8 ملايين طالب وطالبة من رياض الأطفال حتى الثالث الابتدائي، مضيفا أن الوزارة ستعلن ضوابط عامة للمديريات والإدارات وكل مدرسة وفق تقسيماتها.

 

وأعلن أن طلاب رياض الأطفال حتى الثالث الابتدائي إذا كانت مدرسة فترة واحدة فمن الأحد للأربعاء، أما مدرسة بها فترتان فسيحضر الطلاب 4 أيام، ولكل مدرسة لها جدول خاص بها.

 

السعودية

 

بدأ نحو ٦ ملايين طالب وطالبة عامهم الدراسي الجديد "افتراضياً" بسبب جائحة كورونا، بعد أن أتمت وزارة التعليم كافة التجهيزات لانطلاقة العام الدراسي الفنية والإدارية لعمليات التعليم عن بعد، عبر "منصة مدرستي" التي ستتيح للطلاب الحصول على جدول حصصهم الدراسية، وشرح موادها والتفاعل مع الطلاب والمعلمين إلكترونياً، بالإضافة لقنوات عين الفضائية.

 

وكانت وزارة التعليم في السعودية، قد أعلنت آلية العودة للدراسة بعد التنسيق مع الجهات المعنية، مبينة أن الدراسة ستكون عن بعد في التعليم العام لأول سبعة أسابيع، وعن بعد للمقررات النظرية في الجامعات والتعليم الفني، وحضورياً للمقررات العملية، على أن يكون حضور المعلمين والمعلمات عن بعد مع طلابهم في الفصول الافتراضية، مؤكدة أنه سيتم تقييم الوضع العام وآلية الدراسة بعد انقضاء الأسابيع الخمسة الأولى، أو قبل انتهائها.

 

ودعت الوزارة إلى الالتزام بالدليل الإرشادي للعودة إلى مقار العمل وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية واتباع الإرشادات والتوجيهات المطلوبة.

 

وأوضحت، أن اليوم الدراسي يبدأ عن بعد للمرحلتين المتوسطة والثانوية من التاسعة صباحاً، وللمرحلة الابتدائية من الثالثة عصراً، مع توفير مدرسة ابتدائية افتراضية صباحية في كل مكتب تعليم، لمن تناسب ظروفه ذلك، لتمكين أولياء الأمور الموظفين من متابعة ومساعدة أبنائهم في المرحلة الابتدائية في التعليم عن بعد.

 

ويتم الاعتماد على منصة "مدرستي" للتعليم الإلكتروني مع أدوات التواصل الخاصة بها لجميع المدارس، كما يمكن للمدارس الأهلية والأجنبية والعالمية الاستفادة من منصة "مدرستي" وتوفير الأدوات الخاصة بها للدراسة عن بعد، مع استمرار البث عبر قنوات عين الفضائية على فترات متكررة خلال اليوم لتغطية جميع المراحل الدراسية مع رابط القناة على اليوتيوب، بما يضمن وصول المعرفة "إلى جميع الطلبة.

 

 ويحقق نواتج تعلم أفضل، وتقليص أي فاقد تعليمي في ظل جائحة كورونا، وتنسق إدارة المدرسة يوماً واحداً في الأسبوع للطلبة الذين لا يستطيعون الدخول على المنصة لإجراء التقييمات والتكليفات، لمقابلة معلميهم مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتكون الدراسة لمرحلة رياض الأطفال عن بعد عبر تطبيق الروضة الافتراضية.

الإمارات

 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات، عن تحويل مجموعة من المدارس في إمارات مختلفة في الدولة إلى نظام التعلم عن بعد وذلك بعد الاشتباه بحالات إصابة بفيروس كوفيد-19 ضمن الموظفين الذين تم فحصهم، حيث سيبقى العمل بهذا الاجراء الاحترازي لحين ظهور نتائج الفحوصات المخبرية.

 

فيما قرر فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي بإمارة الشارقة، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، تمديد التعلم "عن بُعد" لجميع المراحل في المدارس الخاصة بالإمارة، لأسبوعين آخرين اعتباراً من الأحد القادم الموافق 13 سبتمبر وحتى الخميس 24 سبتمبر الجاري.

 

وقد تلقى طلاب المدارس الخاصة بإمارة الشارقة بجميع المراحل الدراسية تعليمهم خلال الأسبوعين الأول والثاني من بداية العام الدراسي 2020-2021، "عن بعد"، وذلك بناءً على القرار السابق الصادر عن فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص بالإمارة، حيث أكدا على متابعتهما المستمرة لتطورات الوضع ميدانياً، حرصاً على سلامة الطلاب والكادر التعليمي.

الكويت

فيما أصدر وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور سعود الحربي، قرارًا بتطبيق منظومة التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الأول، وذلك بجميع المراحل التعليمية المختلفة، على أن تتم مراجعة القرار وفقًا للمعطيات الصحية في شهر نوفمبر القادم.

 

وأكد الحربي، أن القرار الجديد سيطبق على مدارس التعليم العام، التعليم الديني، مراكز تعليم الكبار، المدارس الخاصة، ومدارس التربية الخاصة التي تطبق منهج التعليم العام الكويتي.

 

وأعلنت وزارة التعليم الكويتية الانتهاء من تصوير أكثر من 120 حلقة لجميع المراحل الدراسية للفترة الدراسية الأولى للعام الدراسي المقبل، كما تم تجهيز 10 استوديوهات بالكامل بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي يعمل بها طاقم فني من إدارة التقنيات التربوية ومن المعلمين المتطوعين.

البحرين

فيما أعلنت وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين، تأجيل بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية لفترة أسبوعين؛ وذلك لفحص جميع العاملين بالكادر التعليمي في المدارس الحكومية، وبذلك تتأخر عودة الهيئات الإدارية والتعليمية والفنية بالمدارس إلى 20 سبتمبر الجاري.

 

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية "بنا" أن ذلك يأتي تنفيذًا لتوجيهات الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني بشأن مراجعة إجراءات فتح المدارس الحكومية، وبناءً على توصية الفريق الوطني الطبي، وفي ضوء ازدياد عدد الحالات القائمة لفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال الأيام الماضية .

 

المغرب وعمان

 

فيما أبرمت وزارة التعليم المغربية وشركات الانترنت اتفاقًا لأجل تمكين التلاميذ من الدخول المجاني إلى المنصات التعليمية، وقد أعلنت الوزارة أن عدد مستخدمي البوابة الوطنية الخاصة بالتعليم عن بعد وصل إلى 600 ألف يومياً، وأن عدد المواد الرقمية المصوّرة فيها بلغ 3 آلاف.

 

وفي سلطنة عمان قررت اعتماد منهج التعليم المدمج لكل المدارس، وذلك بانتظام الطلبة في بعض الحصص في مدارسهم، وتفعيل التعليم عن بُعد في حصص دراسيّة أخرى، وفق الضوابط والأسس التي ستصدرها وزارة التربية والتعليم هناك.

 

وقال الناطق الاعلامي في وزارة التربية والتعليم عبدالغفور القرعان إن الوزارة قررت تحويل دوام مدرسة خاصة في عمّان لنظام التعليم عن بعد بدءا بعد إصابة طالبة بفيروس كورونا المستجد في المدرسة.

 

تونس والجزائر

 

وفي تونس أعلنت وزارة التربيةاستئناف الدراسة في المدارس العمومية بصفة عادية بدءً من منتصف سبتمبر المقبل للمرة الأولى منذ تعليقها في مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

 

ووقعت سبع وزارات ميثاقا صحيا خاصا بالعودة المدرسية و الجامعية المقررة انطلاقا من الخامس عشر من سبتمبر القادم.

 

ومن جابنه قال عبد العزيز جراد الوزير الأول (رئيس الوزراء) الجزائري، إن التاريخ النهائي لبدء العام الدراسي الجديد لم يتم تحديده، وإنه سيحدد وفق المعطيات الخاصة بوباء فيروس كورونا.

 

وأضاف جراد - في تصريحات - "لا نريد أن نغامر بأبنائنا وبأهلنا في هذه النقطة، ودخول المدارس سيكون منظما ببروتوكول دقيق".

 

و يقضي الميثاق بأن تلتزم المؤسسات التابعة لوزارات التربية والتعليم العالي والمرأة والشؤون الدينية والشؤون الإجتماعية والتكوين المهني والتشغيل والصحة بالتقيد بإجراءات التوقي من إنتشار عدوى  كورونا، ومنها ارتداء الكمامات بصفة إجبارية للتلاميذ والطلبة فوق سن 12 عاما في المدارس والجامعات ووسائل النقل، وتطهير فضاءات التعلم يوميا و فرض التباعد الإجتماعي بين المربين و التلاميذ.

الأردن

عاد نحو مليوني تلميذ إلى مقاعدهم الدراسية في الأردن بعد غياب دام لخمسة أشهر بسبب تفشي جائحة فيروس كوفيد19 ، فيما اضطرت السلطات لتعليق الدراسة في بعض المناطق بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

 

وأعرب بعض الآباء عن قلقهم من عودة أبنائهم إلى مقاعد الدراسة حتى في ظل الإجراءات الصارمة، مثل فرض استخدام الكمامات وتطبيق إرشادات التباعد الاجتماعي.

 

فيما أُغلقت عدة مدارس للاجئين الفلسطينيين ومدارس حكومية في بعض أحياء العاصمة عمان بعد أن تضاعفت حالات الإصابة في المدينة البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين خلال الأيام القليلة الماضية

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق