تفشي كورونا | أرقام قياسية في «إسرائيل».. والولايات المتحدة تعاين الأضرار

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تواصل جائحة كورونا تسجيل انتشار ضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وكذا في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

الولايات المتحدة تحتل المرتبة الأولى بعدد الإصابات في العالم وذلك بأكثر من 6.3 مليون إصابة تليها الهند بـ 4.3 ملايين ثم البرازيل بـ 4.1 ملايين، كما أنّ الولايات المتحدة هي أيضًا أعلى عدد وفيات في العالم بسبب الفيروس.

 

 

واقتربت الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا من 190 ألفًا اليوم الأربعاء، مع ارتفاع الإصابات الجديدة بالغرب الأوسط الأمريكي مع بروز ولايات مثل أيوا، وساوث داكوتا، بؤرًا جديدة لتفشي الجائحة.

 

وقالت معلومات أوردتها وكالة "رويترز"، إن ولاية أيوا تُسجّل حاليًّا أحد أعلى معدلات الإصابة في الولايات المتحدة، إذ جاءت نتائج 15% من الاختبارات في الأسبوع الماضي إيجابية.

 

كما بلغ معدل إيجابية الاختبارات في ولاية ساوث داكوتا القريبة 19% ونورث داكوتا 18%.

 

 

الارتفاع المفاجئ في ولايتي أيوا وساوث داكوتا يرتبط بمعاودة فتح الكليات في أيوا وسباق الدراجات النارية السنوي في الشهر الماضي في ستيرجيس، بساوث داكوتا.

 

في المجمل، تراجعت الإصابة بفيروس كورونا 7 أسابيع متتالية في الولايات المتحدة وبلغ معدل الوفيات حوالي 6100 أسبوعياً في الشهر الماضي.

 

 

أمّا دولة الاحتلال الإسرائيلي، فقد سجّلت رقمًا قياسيًّا في إصابات فيروس كورونا المستجد بواقع 3500 إصابة جديدة، وذلك على الرغم من فرض حظر التجوال مساء في عدد من البلدات للسيطرة على الموجة الثانية من الوباء.

 

وأفادت وزارة الصحة في حكومة الاحتلال، بتسجيل 3506 إصابات جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

 

 

ومنذ بداية موسم الدراسة في 1 سبتمبر الجاري، اضطر 1368 مركزاً تعليمياً، بينه 347 مدرسة، لإغلاق أبوابها لوجود أكثر من 1800 إصابة بين المدرسين والطلبة.

 

مع اقتراب موعد الاحتفال بالعام اليهودي الجديد "روش هاشانا"، تدرس سلطات الاحتلال فرض المزيد من القيود، بما فيها الإغلاق التام، إذا لم تتراجع الإصابات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق