كوشنر: سياسة الشرق الأوسط تحولت بشكل مهم تجاه إسرائيل

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف كبير مستشاري الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، عن وجود تحول مهم في سياسة دول الشرق الأوسط تجاه إسرائيل مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تبحث مع شركائها قضية بيع مقاتلات من طراز "F-35" للإمارات.

 

جاء ذلك تعليقًا على عدم إدانة الجامعة العربية، اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، بحسب ما نقل موقع "أكسيوس" الأمريكي.

 

واعتبر كوشنر: "عدم إدانة الجامعة العربية اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، دليلا على تحول مهم في الشرق الأوسط".

 

كما أشار إلى سماح كل من السعودية والبحرين لشركات الطيران الإسرائيلية، باستخدام مجالهما الجوي عند توجهها شرقا صوب قارة آسيا.

وقال: "أي شركة (طيران) إسرائيلية تطلب رخصة لاستخدام المجال الجوي السعودي، من أجل التوجه شرقا، ستحصل عليها".

 

كما أشار إلى أن الولايات المتحدة تبحث مع شركائها قضية بيع مقاتلات من طراز "F-35" للإمارات، وهو أمر تعارضه إسرائيل رغم اتفاق التطبيع.

 

قال كوشنر، في حديث لصحيفة "Jewish Insider"، تعليقا على هذا الموضوع: "الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب أظهر أنه يتفهم أمن إسرائيل ربما أفضل من أي رئيس أمريكي آخر منذ عقود. إنه كان صديقا عظيما لإسرائيل وجعل المنطقة أكثر أمانا، كما جعل الولايات المتحدة وإسرائيل أقرب من بعضهما مما كانتا عليه في أي وقت مضى".

 

وأضاف كوشنر، الذي يتبع الديانة اليهودية ويعتبر مؤلفا أساسيا لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط والمعروفة باسم "صفقة القرن": "نحن بلا شك ننوي مواصلة العمل على تنفيذ مفهوم التغلب العسكري النوعي (لإسرائيل) وسنفعل كل ما بوسعنا لضمان التكيف مع هذه الظروف".

وأردف: "لكن الإمارات العربية المتحدة شريك عسكري عظيم لأمريكا، نعمل سويا على أشياء كثيرة مباشرة على الحدود مع إيران ونواجه تهديدات واقعية. وأعتقد أن هناك فرصا كثيرة يمكن اكتسابها عبر العمل في هذا الاتجاه"- بحسب مانقلته"روسيا اليوم".

 

وذكر كوشنر، في إشارة إلى المحادثات بشأن صفقة "F-35": "هذا أمر نناقشه بشكل جدي للغاية، وسنرى ماذا سيحدث خلال مشاوراتنا مع الإسرائيليين والكونغرس وشركاء آخرين".

 

وأعلنت الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، يوم 13 أغسطس، في بيان مشترك، التوصل إلى اتفاق إماراتي إسرائيلي حول تطبيع العلاقات بين الطرفين ينص كذلك على تعليق عملية ضم أراض في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل.

لكن على الرغم من ذلك استمرت بين الطرفين خلافات بشأن الصفقة المحتملة لشراء الإمارات طائرات "F-35" الأمريكية، حيث ترفض إسرائيل بشدة إبرام هذا الاتفاق، ساعية إلى الحفاظ على "التغلب العسكري النوعي" لها في المنطقة.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، كشف السفير الفلسطيني المناوب لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، للأناضول، إسقاط مشروع قرار قدمته فلسطين، في اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، دون تسمية الدول الرافضة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق