إعلام إسرائيلي: ترامب يعلن اليوم انضمام البحرين لاتفاق التطبيع

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إنه من المتوقع أن تعلن البحرين رسميا اليوم الجمعة عن انضمامها لاتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات.

 

وأوضحت الصحيفة أن بيانا أمريكيا بهذا الصدد من المنتظر أن يصدر خلال الساعات القليلة المقبلة، وفي هذه الحالة ستكون البحرين هي الدولة الثانية التي تنضم للاتفاق.

 

وبعد زيارة الوفد الإسرائيلي والأمريكي إلى الإمارات الأسبوع الماضي، زار البحرين مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر، والتقى مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

 

وبحسب التقارير التي تناقلتها وسائل إعلام بحرينية، امتدح الملك خلال اللقاء الإمارات بشأن ما سماها "الجهود التي تبذلها للتوصل إلى حل عادل وشامل يجلب الحقوق الشرعية للفلسطينيين ويقيم سلاما دائما في المنطقة".

 

والشهر الماضي قال الحاخام اليهودي الأمريكي "مارك شناير" المستشار الخاص لملك البحرين للصحيفة الإسرائيلية إن البحرين ستكون الدولة التالية التي تطبع العلاقات مع إسرائيل.

 

وأضاف :"لا أستطيع التفكير في دولة خليجية أو زعيم عربي في الخليج لديه الرغبة والاستعداد للاعتراف بإسرائيل مثل ملك البحرين، ولا أعتقد أن هناك زعيم مثل ملك البحرين يستحق الكثير من التقدير لجهوده في تعزيز السلام".

 

و"شناير"، هو حاخام شهير في نيويورك الأمريكية، سبق وعدته مجلة نيوزويك كواحد من أكثر 50 حاخاما نفوذاً في الولايات المتحدة، ومن ألقابه "حاخام المشاهير"، بحسب "يديعوت".

 

من جانبها، أكدت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية تلك المعلومات، وقالت إنه من المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي ترامب اليوم الجمعة أن البحرين ستطبع علاقاتها مع "إسرائيل".

 

ونقلت هيئة البث عن مصدر لم تسمه مطلع على التفاصيل إن ترامب سيعلن أن الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي عهد البحرين ونجل ملكها، سيكون حاضرا في مراسم توثيع اتفاق السلام بين "إسرائيل" والإمارات وسيعلن من هناك انضمام بلاده إلى قطار التطبيع.

 

و في وقت سابق، أفادت تقارير إسرائيلية وأمريكية متطابقة أن مراسم التوقيع على الاتفاق بين تل أبيب وأبوظبي ستعقد بالبيت الأبيض الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر الجاري.

 

ومن المتوقع أن يوقع على الاتفاق المزعوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد.

 

ولا تقيم أي دولة عربية علاقات دبلوماسية علنية مع "إسرائيل"، باستثناء مصر والأردن،  إلا أن تل أبيب وأبوظبي أعلنتا في 13 أغسطس الماضي توصلهما إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما قوبل بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 


الخبر من المصدر..

أخبار ذات صلة

0 تعليق