تطبيع البحرين.. ترحيب إماراتي مصري وإدانة فلسطينية

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لحقت البحرين بقطار التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بمباركة أمريكية منضمة بذلك إلى جارتها الإمارات التي سبق وأعلنت قبل نحو شهر عن التوصل لاتفاق لتطبيع العلاقات مع تل أبيب.

 

وأعلنت كل من تل أبيب والمنامة، مساء اليوم الجمعة، في تصريح مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية عن إقامة علاقات دبلوماسية رسمية تتضمن تبادل السفراء، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

 

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "الجنود الرائعون أيضا تعبوا من الحروب"، مضيفاً "أشعر أيضا أن شيئا إيجابيا يمكن أن يحدث مع إيران. ويمكنني أن أرى الكثير من الأشياء الجيدة تحدث أيضا مع الفلسطينيين".

 

وبحسب البيت الأبيض فإن اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والبحرين سيتم توقيعه يوم الثلاثاء المقبل بالتزامن مع توقيع اتفاق مماصل لتطبيع العلاقات مع الإمارات، بحضور وزيري خارجية الدولتين الخليجيتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

نتنياهو نفسه أصدر بيانا حول الموضوع قال فيه "أيها المواطنون الإسرائيليون، يسعدني أن أبلغكم أننا الليلة سوف نتوصل إلى اتفاق سلام آخر مع دولة عربية أخرى، هي البحرين. وهي تنضم إلى اتفاق السلام التاريخي مع الإمارات".

 

 

وأضاف :"لقد استغرقنا 26 عاما للتوصل من اتفاق السلام الثاني مع دولة عربية لاتفاق السلام الثالث، ولم نستغرق 26 عاما أخرى بل 29 يوما للتوصل إلى اتفاق سلام مع الدولة العربية الرابعة، وسيكون هناك المزيد".

 

وتابع رئيس حكومة الاحتلال :"هذه حقبة جديدة من السلام. السلام مقابل السلام. الاقتصاد مقابل الاقتصاد. لقد استثمرنا في السلام لسنوات عديدة والآن سوف يستثمر السلام فينا، ويجلب استثمارات كبيرة جدًا للاقتصاد الإسرائيلي وهذا أمر مهم للغاية. كل هذه الاتفاقات تمت من خلال العمل الجاد وراء الكواليس على مدى سنوات، لكنها تحققت بمساعدة مهمة من صديقنا رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، وأود أن أشكره وفريقه على هذه المساعدة المهمة. إنه عهد جديد - السلام مقابل السلام".

 

من جانبه، شدد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بعد الإعلان، على أهمية التوصل إلى اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين، منوها بدور الولايات المتحدة في عملية السلام في الشرق الأوسط.

 

فيما قال المستشار السياسي لملك البحرين خالد بن أحمد إن "الاتفاق يبعث برسالة للشعب الإسرائيلي مفادها أن السلام الشامل مع الفلسطينيين هو أفضل السبل والمصلحة الحقيقية من أجل مستقبلهم".

 

 

وعلقت الإمارات على إعلان الاتفاق بين البحرين و"إسرائيل" يبالقول :""تهانينا لمملكة البحرين وإسرائيل على قرارهما إقامة علاقات دبلوماسية كاملة. وهذا إنجاز تاريخي مهم آخر سيسهم بشكل كبير في الاستقرار والازدهار في المنطقة".

 

كما شارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في التهاني قائلا: "هذه الخطوة المهمة ستؤدي إلى الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط، وستساعد في تحقيق حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، وأشكر كل من شارك في هذه الخطوة التاريخية".

 

في المقابل، هاجم الفلسطينيون البحرين بعد التوصل إلى اتفاق مع "إسرائيل". وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم إن "تطبيع العلاقات يعني انضمام البحرين كشريك في صفقة القرن، التي تمثل هجوما على الشعب الفلسطيني".

 

 ووصف مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية تطبيع العلاقات مع إسرائيل بأنه "خيانة للقضية الفلسطينية" وقال مسؤول كبير في الجهاد الإسلامي إن "ملك البحرين وحكومته يتبعون التعليمات والأوامر الأمريكية"، واستدعت وزارة الخارجية الفلسطينية السفير من البحرين للتشاور.

 

 

الخبر من المصدر..

أخبار ذات صلة

0 تعليق