أمريكا في ذكرى هجمات 11 سبتمبر.. صامدة مهما كانت التهديدات

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ذكرى هجمات 11 سبتمبر رسالة للعالم مفادها، أن الولايات المتحدة ستصمد مهما كانت التهديدات.

 

جاء ذلك خلال كلمة لترامب، الجمعة، في منطقة شانكفيل بولاية بنسيلفانيا، في مكان تحطم طائرة الرحلة رقم 93، وهي كانت من طائرات الركاب الأربع التي اختطفت في 11 سبتمبر 2001.

 

وقال ترامب: "مهما كان التهديد وبغض النظر عن كل شيء، ستقوم أمريكا دائما وستقف بلا مهابة وستعيد الضربة".

 

وأعرب الرئيس الأمريكي عن تضامنه مع أهالي ضحايا الرحلة 93، قائلا إن وطنهم  يشاطرهم حزنهم وألمهم، وتابع: "ليس بإمكاننا تخفيف ألمكم، لكننا نستطيع مساعدتكم في تحمل هذا العبء".

 

وشدد ترامب على أن ركاب الرحلة 93 الذين حاولوا استعادة السيطرة على طائرتهم المخطوفة أنقذوا البلاد من محاولة "القضاء على الديمقراطية"، مضيفا: "كلنا نحمل دينا كبيرا على عاتقنا بفضل أولئك المسافرين وطاقم تلك الرحلة.. وسنتذكر دائما ما فعلوه لنا".

 

وأشاد ترامب بالوحدة التي أظهرها الأمريكيون عقب هجمات 11 سبتمبر، قائلا إنها كانت مستندة إلى أساس حب المواطن الأمريكي لعائلته واهتمامه بجاره وولائه بمواطنيه وفخره بعلم وطنه وامتنانه لشرطته وأوائل المستجيبين وإيمانه بالرب ورفضه لمحاولات قوى العنف والإرهاب والقمع والشر لثني إرادته.

 

وكانت عمليات اختطاف الطائرات التي نفذها تنظيم القاعدة، هي هو الهجوم الأسوأ الوحيد على الأراضي الأمريكية في تاريخ البلاد.

 

وتم تنكيس الأعلام، بما في ذلك في البيت الأبيض، وقرعت الأجراس في مدينة نيويورك لإحياء ذكرى الضحايا.

وتم تقليص العديد من فعاليات التأبين العادية، بما في ذلك القراءة الجماعية لأسماء المتوفين.

 

وبعد الهجمات، غزت الولايات المتحدة أفغانستان ثم العراق. وما زالت القوات الأمريكية تتواجد في البلدين.

 

من جانبه ، 

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اليوم الجمعة، بمناسبة ذكرى هجمات 11 سبتمبر: "سنواصل الدفاع عن أمننا وعن أسلوب حياتنا".

 

وأضاف وزير الدفاع أن "الكثير ضحوا بحياتهم لحماية بلادنا منذ هجمات سبتمبر"، بحسب ما نقلته "العربية".

 

وأكد أن "جهود أبطالنا حالت دون ارتفاع حصيلة ضحايا هجمات سبتمبر".

 

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الجمعة، بالتزامن مع مراسم إحياء الذكرى الـ 19 لهجمات 11 سبتمبر 2001، إن واشنطن حققت خطوات كبرى في سبيل هزيمة تنظيم القاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى المماثلة "التي تسعى لإلحاق الضرر بنا".

 

وعبّر وزير الخارجية الأمريكي، في بيان، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية اليوم، عن احترامه وتقديره لضحايا هذه الهجمات الإرهابية والذين يبلغ عددهم نحو 3 آلاف شخص.

 

وأضاف بومبيو أن "جهودنا في سبيل حماية أرضنا مستمرة اليوم، ويفخر رجال ونساء وزارة الخارجية الأمريكية بالوقوف جنباً إلى جنبٍ مع شركاء من جميع أنحاء العالم في هذا المسعى".

 

وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة لن تتردد في ملاحقة الإرهابيين بالتزامع مع تحقيق السلام، والأمن، والعدالة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق