منذ بداية الجائحة.. فلسطين تسجل أعلى معدل وفيات يومي يكورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية،  تسجيل 12 وفاة جديدة بفيروس "كورونا"، وهي الحصيلة الأعلى فلسطينيا منذ بدء الجائحة قبل شهور.


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، كمال الشخرة، "سجلنا اليوم أعلى عدد للوفيات في فلسطين بسبب كورونا منذ بدء الجائحة، وهو 12 حالة وفاة"- بحسب"الأناضول.


كما أعلنت الوزارة، الأحد، تسجيل 811 إصابة بالفيروس، إضافة إلى تعافي 370 مريضا.


وأفادت بأن إجمالي الإصابات بلغ 39 ألفا و510، منها 250 وفاة، و27 ألفا و252 حالة تعاف.

 

فيما قال مدير عام الصحة المدرسية في وزارة التربية والتعليم، إيهاب شكري، للأناضول، إنه "تم إغلاق 131 شعبة صفية (فصول دراسية)؛ بسبب تسجيل إصابات بكورونا فيها".

 

وأضاف أن "الإغلاق يتم لفترات تتراوح بين ساعات وأربعة أيام بغرض التعقيم".

 

وأوضح أن هذا العدد يشمل جميع الفصول الدراسية التي أُغلقت منذ استئناف الدراسة لطلبة المرحلة الثانوية، مطلع أغسطسالماضي.

 

وانتظمت الدراسة لطلبة الثانوية العامة في الضفة الغربية المحتلة في 9 أغسطس الماضي، وسبقهم بيوم طلاب مدارس قطاع غزة (أساسي وثانوي)، في ظل إجراءات وقائية من "كورونا".


وفي 6 سبتمبرالجاري، استأنف طلاب الصفوف من الأول إلى الرابع الأساسي في الضفة الغربية دراستهم، على أن يلتحق بهم طلاب باقي الصفوف الأحد المقبل.


وتوجد في فلسطين حوالي 3 آلاف مدرسة، وفق معطيات جهاز الإحصاء في العام الدراسي 2018- 2019، فيما قُدر عدد الطلاب للعام نفسه بمليون و282 ألفا. 

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

 

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19) القاتل.

 

وذكر الموقع الرسمي لمنظمة الصحة، يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، كما يتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

 

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق