فيديو| شروط دخول الأجانب السعودية بعد استئناف الطيران

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت السلطات بالمملكة العربية السعودية، عن الشروط الواجب توافرها فى الفئات المسموح لها بالسفر إلى المملكة وذلك بعد إعلانها استئناف حركة الطيران الدولي مرة أخرى بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

وحددت المملكة العربية السعودية، الأول من يناير المقبل 2021، موعداً لرفع القيود التى فرضتها بسبب فيروس كورونا المستجد، وفتح منافذ البلاد البرية والبحرية والجوية أمام المغادرين، وذلك عقب تعليق الرحلات الجوية والبرية منذ منتصف مارس الماضي.

 

واستثنت السلطات السعودية من قرارها الجديد، حالات يمكن سفرها أمس الثلاثاء 15 سبتمبر الجاري، هى الموظفين الحكوميين والمدنيين والعسكريين والمكلفين بمهمات رسمية، إضافة إلى العاملين في البعثات الدبلوماسية والقنصلية والملحقيات السعودية في الخارج، والعاملين في المنظمات الإقليمية والدولية وعائلاتهم ومرافقيهم، والعاملين على وظائف دائمة في منشآت عامة أو خاصة أو غير ربحية خارج المملكة، ومن لديهم صفات وظيفية في شركات أو مؤسسات تجارية خارج المملكة، وكذلك رجال الأعمال الذين تتطلب ظروف أعمالهم السفر لإنهاء أعمالهم التجارية والصناعية، ومديري التصدير والتسويق والمبيعات الذين يتطلب عملهم زيارة عملائهم.

 

للتعرف على شروط دخول الأجانب السعودية شاهد الفيديو التالي..

 

وفقا للبيان، يمكن السفر أيضاً للمرضى الذين يستلزم علاجهم السفر إلى خارج المملكة بناء على تقارير طبية، وبخاصة مرضى السرطان ومن يحتاجون إلى زراعة الأعضاء.

وشمل القرار كذلك الطلبة المبتعثين والدارسين على حسابهم الخاص، والمتدربين في برامج الزمالة الطبية الذين تتطلب دراستهم أو تدريبهم السفر إلى الدول التي يدرسون أو يتدربون فيها مع مرافقيهم.

 

وستتمكن الحالات الإنسانية من السفر طبقاً للقرار الرسمي، وهي حالات فصّلها البيان بمن لديهم أُسر في الخارج، ومن يشملهم "لمّ شمل الأسرة للمواطن أو المواطنة مع ذويهم المقيمين خارج المملكة".

 

وصنّفت حالات الوفاة أيضاً ضمن الحالات المستثناة، وهي "الزوج أو الزوجة أو أحد الأبوين أو أحد الأولاد خارج المملكة"، إضافة إلى المقيمين خارج المملكة ومرافقيهم، ولديهم ما يثبت إقامتهم، والمشاركين في المناسبات الرياضية الرسمية الإقليمية والدولية، ويشمل ذلك اللاعبين وأعضاء الطواقم الفنية والإدارية.

 

كان المملكة قد أوقفت في 15 مارس الماضى جميع الرحلات الدولية، ضمن حزمة إجراءات وقائية للتعامل مع الوباء، لكنها أعادت الرحلات الجوية داخل المملكة، فى أواخر مايو الماضي، شاملة وجهات عديدة، من بينها الرياض، جدة، المدينة المنورة، الدمام، تبوك، الطائف.

 

وتضمّن قرار المملكة الأخير "السماح لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بدخول المملكة والخروج منها، والسماح بدخول غير السعوديين من الحاصلين على تأشيرات خروج وعودة أو عمل أو إقامة أو زيارة، على أن يكون دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وغير السعوديين إلى المملكة وفقاً للضوابط والإجراءات الصحية الوقائية التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي فيروس كورونا في المملكة، وتشمل عدم السماح لأي شخص بدخول أراضيها إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بناء على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة، لم يمر على تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة منذ لحظة وصوله المنفذ".

 

إضافة إلى "رفع التعليق جزئياً عن رحلات الطيران الدولية من المملكة وإليها، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية بما يتيح للفئات المستثناة من مواطنين وغيرهم الدخول إلى المملكة والخروج منها."

 

ولا يسري ما ورد في هذه الاستثناءات على الدول التي تقرر اللجنة المعنية اتخاذ إجراءات وقائية بتعليق السفر إليها أو القدوم منها، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد فيها، وذلك لمنع انتشاره في المملكة.

 

وعن العمرة وزيارة أشهر البقاع لدى المسلمين، قالت الداخلية السعودية في بيانها إنه "سيتم الإعلان عن خطة إعادة السماح بأداء العمرة تدريجياً، بناء على ما يتقرر لاحقاً في هذا الشأن بشكل مستقل، وفي ضوء المستجدات المتعلقة بالجائحة".

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق