فيديو| بأعداد محدودة وتفویج مقنن.. تفاصيل مخطط السعودية لاستئناف العمرة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تبحث وزارتي الحج والعمرة، والصحة، بالمملكة العربية السعودية، استنئاف آداء مناسك العمرة خلال الفترة القادمة، بعد توقف دام 6 أشهر، بسبب فيروس كورونا المستجد.

 

وشكلت السلطات السعودية، لجنة رباعية وزارتي الحج والعمرة، والصحة، إضافة إلى رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والأمن العام، لتنظيم آلية عودة أداء مناسك العمرة، عقب توقف دام نحو 6 أشهر بسبب جائحة كورونا.

 

وبيّنت وسائل الإعلام السعودية، أن اللجنة رفعت عدة مقترحات إلى الجھات المعنیة بخدمة ضیوف الرحمن، بينها أن یتم البدء بعمرة الداخل، وأن تكون بأعداد محدودة ومواعید ثابتة وتفویج مقنن مماثل من تفویج الحجاج بساعات وأوقات معینة.

 

وأوضحت أنه سيتم إطلاق تطبیق أو منصة إلكترونية یتم من خلالھا التقدیم علیھا لغرض أداء العمرة، إضافة إلى التأكد من حصول المعتمر على شھادة طبیة تثبت سلامته من الإصابة بفیروس كورونا.

 

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأحد الماضي، أنه سيتم الإعلان عن خطة إعادة السماح بأداء العمرة تدريجيًا، بناء على ما يتقرر لاحقًا في هذا الشأن بشكل مستقل، في ضوء المستجدات المتعلقة بالجائحة، دون تفاصيل.

 

وفي مارس الماضي، قررت السعودية وقف أداء العمرة، بسبب كورونا، غير أنها أقدمت على إقامة موسم حج محدود للغاية، لمواجهة تداعيات الفيروس، كان مقتصرا على المقيمين داخل المملكة فقط.

 

وشارك نحو 10 آلاف مقيم في المناسك التي ستتواصل على مدى خمسة أيام مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا العام الماضي، بعد عملية اختيار قامت بها السلطات اعتبرها البعض مبهمة، إذ شهدت قبول طلبات ورفض أعداد كبيرة أخرى.

 

ومن ناحية أخرى، كشفت السلطات بالمملكة العربية السعودية، عن الشروط الواجب توافرها فى الفئات المسموح لها بالسفر إلى المملكة وذلك بعد إعلانها استئناف حركة الطيران الدولي مرة أخرى بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

وحددت المملكة العربية السعودية، الأول من يناير المقبل 2021، موعداً لرفع القيود التى فرضتها بسبب فيروس كورونا المستجد، وفتح منافذ البلاد البرية والبحرية والجوية أمام المغادرين، وذلك عقب تعليق الرحلات الجوية والبرية منذ منتصف مارس الماضي.

 

واستثنت السلطات السعودية من قرارها الجديد، حالات يمكن سفرها، وهى الموظفون الحكوميون والمدنيون والعسكريون والمكلفون بمهمات رسمية، إضافة إلى العاملين في البعثات الدبلوماسية والقنصلية والملحقيات السعودية في الخارج، والعاملون في المنظمات الإقليمية والدولية وعائلاتهم ومرافقوهم، والعاملون على وظائف دائمة في منشآت عامة أو خاصة أو غير ربحية خارج المملكة، ومن لديهم صفات وظيفية في شركات أو مؤسسات تجارية خارج المملكة، وكذلك رجال الأعمال الذين تتطلب ظروف أعمالهم السفر لإنهاء أعمالهم التجارية والصناعية، ومديرو التصدير والتسويق والمبيعات الذين يتطلب عملهم زيارة عملائهم.

وسجلت السعودية حتى أمس الأربعاء، إجمالا 327 ألفا و551 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بينها 4 آلاف و369 وفاة، و306 آلاف و4 حالات تعافي

أخبار ذات صلة

0 تعليق