بقيمة 4.5 مليار يورو.. ألمانيا ثاني أكبر شريك تجاري لمصر

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

بعد الصين، تعد ألمانيا ثاني أكبر شريك تجاري مصر بحجم تجارة يساوي تقريبًا 4.5 مليار يورو، وذلك بحسب تقديرات عام (2019).. وفقا لتقرير نشره موقع أويروبيشه زيشَرهايت الألماني.

 

ووفقًا لتقرير نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الألمانية، فإن هناك علاقات اقتصادية وتجارية مكثفة بين ألمانيا ومصر، كما تعد بلاد النيل وجهة سياحية مفضلة لدى السياح الألمان الذين شكّلوا أكبر وفود سياحية بمصر في عام 2019 بحوالي 1.8 مليون زائر.

 

وأشار الموقع إلى أن مصر تعد دولة ذات أولوية لسياسة التنمية الألمانية التي يبلغ حجمها الحالي 1.6 مليار يورو، وهي واحدة من أكبر الدول الشريكة لألمانيا، فقد تم الاتفاق على أولويات مع الحكومة المصرية مثل تعزيز فرص العمل من أجل التنمية الاقتصادية المستدامة، وإدارة المياه والنفايات وكذلك تعزيز الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة.

 

 بالإضافة إلى ذلك، تقدم ألمانيا أيضًا أموالًا لبناء المدارس الابتدائية، ودعم  النهوض بالفتيات والنساء، والإصلاحات الإدارية، والتنمية الحضرية في منطقة القاهرة الكبرى.

 

 ويدرس ما يقرب من 5 آلاف طالب مصري في 7 مدارس ألمانية بالخارج في مصر، ويقدم فرعا معهد جوته  الألماني في القاهرة والإسكندرية مجموعة كبيرة من كورسات اللغات بالإضافة إلى العديد من الفعاليات.

 

التقرير نوّه بأن حوالي 19 ألف طالبًا مصريًا مسجلين في الدراسات الألمانية في 9 جامعات يتم دعمهم من قبل محاضرين من خدمة التبادل الأكاديمي الألمانية، ويقدر عدد متعلمي اللغة الألمانية في مصر بأكثر من 300 ألف شخص.

 

 وأضاف التقرير أن معهد الآثار الألماني يقوم بتنفيذ مشاريع التنقيب، كما تم تكليفه بترميم الآثار الإسلامية في القاهرة.

 

ولفت إلى أن هناك خمس جامعات ومؤسسات بحثية ألمانية في مصر في قطاع العلوم، كما تدعم ألمانيا "الجامعة الألمانية بالقاهرة" و"الجامعة الألمانية الدولية" بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأوضح التقرير أنه وفقا لإحصاء تصدير الأسلحة الصادر عن الحكومة الألمانية بتاريخ 18 يونيو 2020، كانت مصر أهم دولة متلقية للأسلحة الألمانية بين الدول النامية في عام 2019 بقيمة  801.8 مليون يورو.

 

 رابط النص الأصلي

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق