شهداء فلسطين في سبتمبر.. دماء تنزف على أرض الزيتون

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا تزال الاعتداءات الصهيونية مستمرة بحق الفلسطينيين، لعل آخرها استشهاد 3 فلسطينيين في سبتمبر الماضي.

 

وقبل ساعات، قال مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني إن 3 شهداء ارتقوا خلال شهر سبتمبر بينهم أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وذكر المركز في دراسة إحصائية، السبت أن الشهداء هم: داوود طلعت الخطيب (45 عاما) من بيت لحم وهو أسير، والطبيب نضال محمد جبارين (54 عاما) من جنين، وخليل محمد بلد من غزة ويبلغ 27 عاما.

 

 

وأوضح أن عدد الشهداء منذ إعلان ترمب القدس "عاصمة لإسرائيل"، في السادس من شهر أكتوبر من العام 2017، حتى سبتمبر، بلغ 566 شهيداً في مختلف أنحاء الوطن، بينهم 117 طفلاً، و 23 سيدة و7 من ذوي الاحتياجات الخاصة..

 

فيما ارتقى 33 شهيداً من عناصر المقاومة خلال الإعداد والتجهيز، و112 شهيداً نتيجة القصف الإسرائيلي، كما ارتقى 15 أسيراً في سجون الاحتلال، واستشهد الغزيّ فادي البطش بعملية اغتيال في ماليزيا.

 

وأوضحت الدراسة الإحصائية أن شهداء مسيرات العودة على حدود غزة الشرقية والتي انطلقت بتاريخ 30/3/2018 بما يصادف يوم الأرض، بلغ عددهم حتى نهاية شهر سبتمبر من العام 2020، إلى 260 شهيداً، بينهم صحفييْن، وأربعة من عناصر الطواقم الطبية.

 

 

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد 117 طفلاً في الفترة التي تلت إعلان ترامب القدس حتى سبتمبر 2020، أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، بينهم 71 طفلاً ارتقى خلال قمع الاحتلال لمسيرة العودة الكبرى المستمرة على حدود قطاع غزة، وسجل المركز استشهاد 3 أجّنة في بطون أمهاتهم خلال قصف الاحتلال على قطاع غزة.

 

وبيّنت أن 16 أسيراً ارتقوا بعد اعتقالهم على يد جيش الاحتلال، ما رفع شهداء الحركة الأسيرة.

 

يذكر أنه، قبل شهر،  قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير إن ثلاثة شهداء ارتقوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، واعتقل 400 آخرون خلال يوليو الماضي.

 

 

وأضاف المركز في تقريره الشهري حول أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال يوليو، أن الاحتلال هدم 85 منزلا ومنشأة في عدة مناطق فلسطينية، وأهم ما جاء في التقرير:

 

وأشار إلى أن ثلاثة شهداء ارتقوا في الضفة الغربية وقطاع غزة، على يد قوات الاحتلال خلال يوليو الماضي، فيما لا يزال الاحتلال يحتجز جثامين (63) شهيدًا في الثلاجات منذ هبة القدس عام 2015، في مخالفة صارخة للقانون الدولي الإنساني.

 

وذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الشهر المنصرم نحو 400 مواطن في الأراضي الفلسطينية بينهم 40 طفلًا و10 سيدات.

 

 

وأشار إلى أن جيش الاحتلال أصاب نحو 90 مواطنًا في كافة أنحاء الأراضي الفلسطينية، وذلك نتيجة قمع المواطنين المحتجين على سياسة الاحتلال العنصرية والاستيلاء على أراضيهم وهدم منازلهم وإغلاق البلدات والقرى الفلسطينية.

 

ويعاني الشعب الفلسطيني غطرسة الاحتلال الصهيوني ضد مقدساته الإسلامية وما تبقى من مدنه وأرضه التي احتلت عام 1948.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق