طليقة ترامب تكشف سبب إصابة الرئيس الأمريكي بكورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فسرت إيفانا ترامب الزوجة السابقة للرئيس الأمريكي إصابة دونالد ترامب بفيروس كورونا المستجد بقولها إن تصرفاته اتسمت بالطيش واللامبالاة تجاه التعامل مع الجائحة رغم حرصه الشخصي على النظافة.

 

 

وأضافت إيفانا، البالغة من العمر 71 عامًا، في مقابلة مع مجلة بيبول الأمريكية أنها تتواصل مع أبنائها الثلاثة، دونالد ترمب جونيور وإريك وإيفانكا، لذين أنجبتهم خلال فترة زواجها من ترامب الذي استمر منذ عام 1972 إلى 1992.

 

ومضت تقول: "إنه وقت صعب للغاية يتسم بالتوتر.  أتابع التطورات بشأن صحة وأخبار الرئيس".

 

ونُقل ترامب، البالغ من العمر 74 عاما، إلى مستشفى "والتر ريد" الجمعة بعد إعلانه في صباح ذات اليوم إنه وزوجته ميلانيا أصيبا بكوفيد-19.

 

وذكر طبيب البيت الأبيض الدكتور شون كونلي إن الرئيس الأمريكي يعاني من "أعراض خفيفة" للفيروس حتى الآن وسيمكث أيامًا تحت الملاحظة.

 

بيد أن مارك ميدوس، كبير موظفي البيت الأبيض قال في تصريحات أوردتها وكالة أنباء أسوشيتد برس إن حالة ترامب أمس الجمعة كانت "مثيرة جدا للقلق" واصفًا الساعات الـ 48 القادمة بالحرجة بالنسبة للرئيس.

 

ونقلت المجلة الأمريكية عن إيفانا قولها: "لقد تصرف ترامب بشكل طائش ولم يكن يعتقد أن ذلك الأمر سيحدث معه".

 

ومضت تقول: "لقد شعرت بالصدمة من إصابة ترامب بفيروس كورونا لأنه الأشخص الأكثر صحة ونظافة".

 

وفسرت ذلك قائلة: "رغم أنه لا يهتم بالطعام الصحي لكنه يحرص دائما على غسيل يديه".

 

وأردفت: "نقطة ضعف  ترامب الوحيدة هي الطعام، ويحب وجبات ماكدونالدز الكبيرة".

 

وفي تصريحات صحفية أدلى بها السبت أمام مستشفى وولتر ريد، قال الدكتور كونلي إن نسبة الكولسترول وضغط الدم لدى ترامب "عظيمة".

 

واستدرك: "لكن الرئيس يبلغ من العمر 74 عاما ولديه زيادة طفيفة في الوزن وذكر وهي عوامل تزيد من نسبة خطورة الفيروس المستجد. لكنه يتمتع بصحة جيدة جدا بخلاف ذلك".

 

وتأتي هذه الأنباء بعد 7 شهور من بداية ظهور جائحة كورونا في ظل اتهامات للرئيس الأمريكي بسوء إدارة التعامل مع الأزمة وتقليله من تداعياتها.

 

وتجاوز إجمالي وفيات كورونا في الولايات المتحدة 208500 بينما بلغ إجمالي الحالات المصابة 7.3 ملايين.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق