فيديو| معارك «كاراباخ» تنهي حياة بطل أرمينيا لرفع الأثقال

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بينما تتواصل أعمال القتال المستعرة بين أرمينيا» و«أذربيجان حول إقليم ناجورنو كاراباخ أعلن الاتحاد الأرمني لرفع الأثقال، اليوم الأحد، مصرع بطل أرمينيا، لرفع الأثقال تاتول أروتيونيان، خلال المعارك الدائرة في كاراباخ، فيما أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أن قواته سيطرت على مدينة جبرائيل الاستراتيجية.

 

وقال الاتحاد الأرمني عبر حسابه الرسمي على في موقع «فيس بوك»: "ببالغ الحزن والأسى نبلغ انه خلال معارك التوتر في كاراباخ توفي عضو في APF، بطل ارمينيا المتعددة وصديقنا العزيز تاتول هاروتيونيان". معربًا عن تعازيه لأسرة وأقارب تاتول أروتيونيان" واختتم منشوره قائلا "أرقد بسلام أيها البطل".

facebook

في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع بأذربيجان إن الجيش الأرميني قصف مدينة كنجة، وهي ثاني أكثر مدن أذربيجان كثافة بالسكان بعد العاصمة باكو، وهو ما نفته أرمينيا، وذلك فيما يحتدم القتال الدائر بين أرمينيا وأذربيجان منذ  أسبوع.

 

ويأتي القصف في ظل تصاعد القتال بين القوات الأذرية والأرمينية داخل إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه وفي المناطق القريبة منه.

 

وأفادت وزارة الخارجية الأذرية اليوم بمقتل مدني وإصابة 4 آخرين في القصف على كنجة، ووصف وزير الدفاع الأذري ذاكر حسنوف قصف كنجة بالعمل الاستفزازي الذي تم من أراضي أرمينيا بهدف توسيع منطقة الاشتباكات".

 

وقالت وزارة الدفاع بأذربيجان إن الجيش الأرميني قصف مدينة كنجة، وهي ثاني أكثر مدن أذربيجان كثافة بالسكان بعد العاصمة باكو، وهو ما نفته أرمينيا، وذلك فيما يحتدم القتال الدائر بين أرمينيا وأذربيجان منذ  أسبوع.

 

ويأتي القصف في ظل تصاعد القتال بين القوات الأذرية والأرمينية داخل إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه وفي المناطق القريبة منه.

 

وأفادت وزارة الخارجية الأذرية اليوم بمقتل مدني وإصابة 4 آخرين في القصف على كنجة، ووصف وزير الدفاع الأذري ذاكر حسنوف قصف كنجة بالعمل الاستفزازي الذي تم من أراضي أرمينيا بهدف توسيع منطقة الاشتباكات".

 

بدوره أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أن قواته سيطرت على مدينة جبرائيل الاستراتيجية. وكانت مدينة جبرائيل في إقليم قره باغ تحت سيطرة الجيش الأرميني منذ نحو 3 عقود.


 

  • ومنذ 27 سبتمبر الماضي تجددت الاشتباكات  بين أرمينيا وأذربيجان، منذ الأحد، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

 

 

وردا على ذلك، أعلن الجيش الآذري عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرميني.

 

وأعلنت أرمينيا عن التعبئة العامة في البلاد لمن هم أقل من 55 عاما، لمواجهة التصعيد في منطقة "كراباخ"، وكشفت وزارة الدفاع الأرمينية أيضا عن مقتل 16 جنديا لديها وإصابة أكثر من مئة آخرين في إحصائية أولية.


 

وتعود جذور الصراع لعام 1988، عندما أصبح إقليم ناجورنو كاراباخ نقطة داخل الاتحاد السوفيتي، ومع غالبية سكانها من الأرمن، سعى الإقليم للاتحاد مع أرمينيا السوفيتية آنذاك، وأعلن الاستقلال عن أذربيجان.

 

في العام 1992، بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، اندلعت حرب شاملة بين البلدين للسيطرة على المنطقة الجبلية، ويقع الإقليم داخل حدود أذربيجان المعترف بها دوليًا، ولكن تسيطر عليها في فصائل سياسية مرتبطة بأرمينيا.

 

وقُتل ما بين 20 ألف و 30 ألف شخص، وشرد مئات الآلاف قبل إعلان وقف إطلاق النار العام 1994، ومنذ ذلك الحين، كانت هناك مناوشات دورية على طول الحدود، بما في ذلك اشتباكات يوليو الماضي التي أسفرت عن مقتل 16 شخصًا على الأقل.

 

 

 

ومنذ عام 1992 تحتل أرمينيا، نحو 20 % من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "كراباخ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

 

ودارت مواجهات مسلحة بين البلدين في الفترة بين 1992 و1994، وفقدت أذربيجان على إثرها  سيطرتها على كراباخ وسبع مناطق أخرى متاخمة لها.

 

ولم تفض المفاوضات التي تجرى منذ ذلك الوقت في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، برئاسة ثلاثة رؤساء مشاركين هم روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، عن تسوية سلمية للنزاع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق