صحيفة ألمانية: على الغرب التعلم من إفريقيا كيفية مكافحة كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أُصيب «جو أباه» المتخصِّص في مساعدات التنمية من لندن، بالذهول، وغرَّد على تويتر بالكلمات التالية: «في الأسبوعين الماضيين، سافرت مرتين عبر مطار أبوجا الدولي في نيجيريا، وأربع مرات عبر مطار لندن هيثرو، ومرتين عبر مطار واشنطن دالاس، فلم أرَ الإجراءات الوقائية الجيدة ضد كوفيد-19 سوى في نيجيريا».. هكذا استهلت صحيفة فرانكفورتر الجماينه الألمانية تقريرًا حول تفوق الدول النامية على العالم الأول في مكافحة تفشي فيروس كورونا.

 

وأوضح التقرير أنَّ الدول الفقيرة تحارب مرض كوفيد-19 بنجاح أكبر من الولايات المتحدة، فليست المسائل المنظومية أمرًا حاسمًا بالنسبة لهذه الدول بل الابتكار والكفاءة.

 

واستطرد: أظهر وباء كورونا المستجد أنَّ قارة إفريقيا قادرة على التعامل مع الوباء بشكل محترف، وتحقيق ما لم يستطع الغرب المتقدم فعله، حيث استطاعت بالفعل كبت تفشي الوباء مقارنة بالغرب.

 

 الصحيفة أشارت إلى أنَّ القارة السمراء نجحت في صدّ الجائحة، وبذلك أصبحت المنطقة الأقل تأثرًا في العالم من حيث عدد حالات إصابات ووفيات كورونا.

 

ورغم أنَّ بلدان إفريقيا لا تملك منظومة صحية مجهزة، إلا أنها صمدت أمام  الفيروس المستجد، وهذه إشارة واضحة للغرب ليتعلم الابتكار في مواجهة الأزمات والكوارث.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنَّ البلدان الأفريقية سارعت في اتخاذ إجراءات صارمة، امتثل المواطنون لها، وهذا ساهم في كبح جماح الفيروس.

 

بجانب ذلك، لدى  إفريقيا باع طويل في التعامل مع الأوبئة السابقة، ما ساهم أيضًا في إدارة أزمة كورونا بشكل جيد، وفقًا للتقرير.

 

وفي نفس السياق، قالت صحيفة نوين السويسرية: "في حين أَنَّ قارة أوروبا أصبحت الآن بؤرة لوباء كورونا، وكانت الصين الآسيوية من قبل بؤرة للفيروس المستجد، لم تتأثر قارة إفريقيا، وخاصة الجزء الجنوبي منها،  ويبدو الأمر أن كورونا لن يطارد هذه القارة الشاسعة"

 

وأضافت: "قد يكون أحد الأسباب هو التنقل المتواضع إلى حد ما للسكان الأفارقة مقارنة بأجزاء أخرى من العالم، حيث يتجول الأفارقة حول العالم بشكل أقل بكثير من الأوروبيين والأمريكيين أو حتى الصينيين، كما أن قارة أفريقيا ليست نقطة جذب سياحية رئيسية بالنسبة للأوروبيين".

 

 رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق