فيديو| معركة طاحنة في ذكرى الأربعين بكربلاء

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سردت وكالة أنباء أسوشيتد برس  تفاصيل إصابة عشرات الأشخاص اليوم الثلاثاء جراء تصادمات وقعت بين قوات الأمن العراقية ومحتجين مناوئين للحكومة في جنوب الدولة الآسيوية أثناء طقوس "الأربعين" السنوية الخاصة بالشيعة.

 

 

وانداع العنف في موقع بين ضريحين يمثلان أهمية لدى الشيعة في مدينة كربلاء العراقية.

 

واتجه الآلاف لى الموقع المذكور وفقا لمصور أسوشيتد برس للمشاركة في مراسم لأربعين الذي يمثل  في عقيدة الشيعة نهاية 40 يوما من الحداد في ذكرى مقتل الإمام الحسين حفيد الرسول محمد.

 

وردد المحتجون هتافات مناهضة للحكومة العراقية وفقا للوكالة الأمريكية

 

لكن المتظاهرين حملوا لافتات تحمل صور المحتجين الذي قتلوا خلال مظاهرات حاشدة العام الماضي.

 

.

وقامت جماعات شبه عسكرية ترتبط بعالم شيعي عراقي بارزة تتولى مهمة حراسة الضريحين بمحاولة منع المحتجين من الاختلاط بالحجاج الشيعة الآخرين.

 

ولاحقا، تم استدعاء قوات الشرطة التي ضربت بعض المحتجين بالهروات لتفريقهم.

 

ووفقا لما نقلته أسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين عراقيين طلبا عدم الكشف عن هويتهما، فقد أصيب 50 شخصا على الأقل جراء الاشتباكات 

 

وشملت قائمة الأصابات 30 متظاهرا ونحو 10 من الحجاج الشيعة بينهم نساء.

 

وعلاوة على ذلك، فإن بعض عناصر الميلشيات المنوطة بحراسة الضريحين أصيبوا أيضا.

 

وشهد الأول من أكتوبر الجاري  بداية احتجاجات جديدة للاحتفال بمرور عام على المظاهرات الحاشدة المناوئة للحكومة اجتاحت العاصمة العراقية بغداد ومنطقة جنوب الدولة العربية ذات الأغلبية الشيعية.

 

وخرج عشرات الآلاف من شباب العراق في مسيرات لشجب الفساد والمطالبة بانتخابات مبكرة وخدمات ووظائف أفضل".

 

وخلال احتجاجات العام الماضي، لقى أكثر من 500 شخص، معظمهم من المتظاهرين، حتفهم على أيدي القوات الأمنية الذين استخدموا الذخيرة الحية وقنابل الغاز المسيلة للدموع لفض المتجمهرين.

 

وأمهل المحتجون حكومة  رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي حتى 25 أكتوبر للبدء في برنامج إصلاحات وتلبية مطالبهم.

 

ورأت الوكالة الإخبارية أن أحداث العنف في كربلاء تشير إلى تصاعد التوتر مع اقتراب الموعد النهائي الذي حدده المتظاهرون لتحقيق مأربهم.

 

ومضت تقول: "عادة، يقوم مئات الآلاف من الشيعة من أرجاء العالم، لا سيما إيران بالاتجاه صوب كربلاء في ذكرى الأربعين".

 

بيد أن السلطات العراقية أغلقت حدودها هذا العام خوفا من انتشار جائحة كورونا.


 

 

.


 

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق