فيديو| دي فيلت: مسؤولو الكرة الألمانية تحت مقصلة الاتهامات

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في الساعة التاسعة من صباح اليوم الأربعاء، وعلى خلفية اتهامات بالتهرب الضريبي، داهمت الشرطة الفيدرالية  بتكليف من مكتب المدعي العام في فرانكفورت (مكتب المدعي العام الرئيسي للمسائل الجنائية التجارية)، المباني التجارية التابعة لـ "الاتحاد الألماني لكرة القدم" والشقق الخاصة بالمسؤولين الحاليين والسابقين في الاتحاد.

 

 

وفي هذا السياق، أوضحت صحيفة دي فيلت الألمانية أنّ الأمر يتعلق باشتباه المحققين في تهرب مسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم من دفع ضرائب الشركات والضرائب المهنية، من بينهم ستة مسؤولين سابقين وحاليين للاتحاد الألماني لكرة القدم.

 

 ونوًّهت الصحيفة بأنَّ هؤلاء المسؤولين المُشتبه بهم أعلنوا عمدًا وبشكل غير قانوني أنَّ إيرادات الإعلانات الخارجية للمباريات الدولية لمنتخب كرة القدم الوطني الألماني في الفترة بين عامي 2014 و 2015 ، تعتبر ضمن إدارة الأصول المالية، وبذلك تهرَّبوا من دفع ضرائب تُقدَّر بنحو 4.7 مليون يورو.

 

وبموجب عقد مؤرَّخ في 11 ديسمبر 2013، يُشتبه في أنَّ مسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم قاموا بإعطاء شركة في سويسرا حقوق مساحة إعلانية لمباريات كرة القدم الدولية للفترة من 2014 إلى 2018.

 

وتعهدت هذه الشركة السويسرية باحترام خصوصية الراعي العام والتجهيز العام للمنتخب الوطني الألماني وعدم منح أي حقوق للمنافسين، بيد أنَّ  مسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم قاموا بتخصيص هذه الحقوق.

 

ونتيجةً لذلك، كان من المقرر خضوع هذه الدخول الواردة من التعاقد للضرائب، وكان على الاتحاد الألماني لكرة القدم دفع ضريبة عليها، لكن وبحسب مكتب المدعي العام، هناك شك في أنَّ المشتبه بهم الستة علموا بعدم الدقة الضريبية، وقاموا بالتلاعب من أجل التهرب الضريبي.

 

 

وفقًا لمعلومات حصلت عليها صحيفة بيلد، تمَّ تفتيش منازل رئيس الاتحاد الألماني السابق، راينهارد جريندل، ونائب الاتحاد الألماني السابق، راينهارد راوبال، ونائب الاتحاد الألماني راينر كوخ، والأمين العام السابق هيلموت ساندروك، وأمين الصندوق ستيفان أوسنابروج، والأمين العام فريدريش كورتيوس.

 

يُذكر أنًّ الاتحاد الألماني لكرة القدم فسخ مؤخرًا عقدًا مع شركة "إنفرونت" للإعلانات، وذلك بعد 40 عامًا على الشراكة بينهما.

 

ووفقًا لتقرير صحيفة دي فيلت، شارك نحو 200 من عناصر الشرطة الألمانية وعناصر من سلطات الضرائب، صباح اليوم في عملية تفتيش لمكاتب الاتحاد الألماني لكرة القدم في مدينة فرانكفورت إلى جانب مكاتب أخرى في الولايات الأربع " بافاريا ونورد راين فيستفالن وساكسونيا السفلى وراينلاند بالاتينات".

 

رئيس الإتحاد الألماني السابق راينهارد جريندل والنائب  السابق راينهارد راوبال 

 

وأدلى رئيس الاتحاد الألماني فريتز كيلر ببيان في مؤتمر صحفي في برلين، قال فيه إنَّه "يدعم التحقيق بالكامل".

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق