المناظرة الثانية.. ترامب يشترط وبايدن يرفض التأجيل

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب النقاب عن موافقته على خوض مناظرة مع منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن في حال تأجيل موعدها من الأسبوع القادم إلى 22 أكتوبر الجاري.

 

يأتي البيان بعد إعلان الرئيس ترامب في وقت سابق، اليوم الخميس، أنه لن يشارك في المناظرة التي كانت مقررة في 15 أكتوبر.

 

وتابعت حملة ترامب أن المناظرة الثالثة التي كانت مقررة في 22 أكتوبر يجب أن تؤجل إلى 29 من الشهر نفسه

 

ورفض الرئيس الأمريكي، الخميس، خططا لإجراء مناظرة افتراضية في 15 أكتوبر مع منافسه الديمقراطي جو بايدن، وهو تغيير يهدف إلى الحد من خطر انتشار فيروس كورونا في ضوء إصابة الرئيس.

 

من جانبها، رفضت حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن، مقترحا من فريق ترامب بإجراء مناظرة في 29 أكتوبر، قائلة إن المناظرة المقررة قبل ذلك بأسبوع يجب أن تكون الأخيرة قبل انتخابات نوفمبر.

 

وكانت المناظرة الأولى التي جرت الأسبوع الماضي بين الطرفين قبل أن يكشف ترامب عن إصابته بفيروس كورونا، قد شهدت حالة من الفوضى، إذ قاطع الرئيس الجمهوري، بايدن والمحاور طوال الوقت.

 

وعبر ترامب عن قلقه من أن الشكل الافتراضي الجديد الذي أعلنته اللجنة غير الحزبية المسؤولة عن المناظرات الرئاسية قد يؤدي إلى قطع الصوت عن مكبر صوته أثناء المواجهة

 

وقال ترامب في مقابلة عبر الهاتف مع شبكة فوكس بيزنس نيوز "لن أضيع وقتي في مناظرة افتراضية، فهذا ليس ما تكون عليه المناظرة.. تجلس خلف جهاز كمبيوتر وتجري مناظرة.. هذا أمر سخيف ثم يقطعون عنك الصوت وقتما يريدون".

 

ويمثل قرار ترامب أحدث تطور مفاجئ في السباق الرئاسي قبل انتخابات الثالث من نوفمبر. ويتقدم بايدن في استطلاعات الرأي على مستوى البلاد، لكنها تظهر أيضا منافسة قوية في العديد من الولايات التي قد تحسم نتيجة الانتخابات.

 

وواجه ترامب انتقادات حادة من بايدن ونائبته هاريس بسبب تعامل إدارته مع الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 210 آلاف أمريكي، وهو أعلى عدد وفيات من أي بلد في العالم، وأدى لخسارة الملايين لوظائفهم.

 

وأدلى نحو ستة ملايين أمريكي بأصواتهم بالفعل قبل يوم الانتخابات.

 

وقالت لجنة المناظرات الرئاسية، الخميس، إنها تخطط لاستضافة مناظرة يطرح فيها الناخبون والمحاور أسئلة على المرشحين من موقع المناظرة الأصلي في ميامي.

 

وقبل أن تقترح حملة ترامب تغيير جدول المناظرات، قالت حملة بايدن إنه في ضوء قرار ترامب، يجب على اللجنة جعل المناظرة بالصيغة الجديدة في 22 أكتوبر لمنح الناخبين فرصة لطرح الأسئلة على المرشحين.

 

وقالت نائبة مدير الحملة كيت بيدينجفيلد في بيان "شارك كل مرشح رئاسي منذ عام 1992 في مثل هذا الحدث، وسيكون من العار أن يكون دونالد ترامب أول من يرفض".

 

وأضافت أن بايدن سيجد مقرا لتلقي أسئلة الناخبين في 15 أكتوبر بدلا من المناظرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق