فيديو| بيلد: مظاهرات عنيفة في برلين لإخلاء مبنى يساريين

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 شهدت العاصمة الألمانية برلين مساء الجمعة مظاهرات عنيفة قام بها مئات الأشخاص احتجاجًا على إخلاء مبنى "ليبيج 34" في المدينة الذي كان يشغله ناشطون يساريون، وفقًا لصحيفة بيلد الألمانية.

 

 

وحاولت شرطة برلين التعامل مع التظاهرات التي أسفرت عن اعتقال 132 شخصًا وإصابة 18 ضابطًا، حيث استعانت بحوالي 2100 شرطيًا  لفض المظاهرات.

 

 

وفي الساعات الأولى من صباح السبت، تجمع المشاركون في المظاهرات بالقرب من شارع ليبيج شتراسه للتظاهر ضد إخلاء المبنى، ووصل عدد المتظاهرين إلى حوالي 1700 متظاهر، الذين قاموا بإلقاء الحجارة وزجاجات  المياه على قوات الشرطة وارتكبوا مخالفات جنائية أخرى.

 

 

وحتى الساعة 5 مساءً السبت، تم اعتقال العديد من المتظاهرين بسبب انتهاكات خطيرة واعتدائهم على ضباط إنفاذ القانون.

 

وأوضحت الصحيفة الألمانية أنَّ عددًا كبيرًا من المتظاهرين كانوا مقنعين ويرتدون ملابس سوداء اللون، حاملين لافتة عليها عبارة "دافعوا عن المساحات الحرة، إبقوا في خط الهجوم".

 

 

وفي حوالي الساعة 7 صباحًا، وصلت قوات مكافحة الشغب إلى مكان التظاهر، وأشارت الشرطة إلى إحراق المتظاهرين واجهات متاجر وسيارات في الموقع و تدمير محطة انتظار للحافلات.

 

وقد أخلت الشرطة الألمانية مبنى يقيم حوالى أربعين شخصا من اليسار.

 

وجندت الشرطة منذ صباح السبت حوالى 1500 عنصر بعضهم ملثمون، ونشرتهم على أسطح المباني وفي المناطق المجاورة، بالاستعانة بمركبات ومروحيات.

 

وأخرجت قوات الأمن صباحا الناشطين واحدًا تلو الآخر، وسط صيحات استهجان من بضع مئات المتظاهرين المحتشدين في المكان والذين أتوا لدعم شعار أطلقه الناشطون في العقد الأول من القرن الحالي على عاصمة التيارات البديلة في أوروبا.

 

 

 الأسترالي داريل فيليبس (60 عامًا) الذي يقطن في برلين منذ 40 عامًا ويدير متجرًا لبيع ملابس الباليه، والشاهد على المظاهرات، يقول لصحيفة بيلد إن المتظاهرين  أحدثوا فوضى وقاموا بتحطيم خمس واجهات كبيرة في متجره،  ويضيف قائلًا: "لا أفهم أسباب تدمير ممتلكات الآخرين، هذا أمر سيء للغاية".

 

 

بينما يقول صاحب متجر نظارات تم تحطيم نوافذ متجره الزجاجية:  "ما علاقة التخريب باليسار؟ .. يحدث كل هذا الشغب في ظل صمت من مجلس الشيوخ".

 

رابط النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق