لوكاشينكو في «السجن».. لقاءات مع قادة المعارضة في بيلاروسيا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التقى رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، اليوم السبت، بالعديد من المعارضين المقبوض عليهم، وبأعضاء من مجلس التنسيق المعارض داخل السجن.

 

وأفادت قناة "بول بيرفوجو" الإخبارية المقربة من التليفزيون الرسمي في بيلاروسيا، أن المحادثات التي جرت داخل سجن الحبس الاحتياطي التابع لجهاز المخابرات "كي جي بي" استغرقت أربع ساعات ونصف الساعة.

 

وكان أبرز المشاركين المعارضين في المحادثات المعارض فيكتور باباريكو الذي يعمل مديرا لأحد البنوك وناشطا سياسيا في الوقت ذاته.

 

وباباريكو 56 عاما يرغب في خوض الانتخابات الرئاسية ضد لوكاشينكو، إلا أن الأمر انتهى به إلى السجن قبل أن تبدأ الحملة الانتخابية فعليا.

 

ونشرت قناة "بول بيرفوجو" صورة تظهر لوكاشينكو مرتديا سترة داكنة وهو يناقش المعارضة على طاولة بيضاوية مزينة بالورود.

أضافت القناة القول بأنه تم الاتفاق على السكوت عن مضمون اللقاء.

 

وقال لوكاشينكو خلال الاجتماع: "لا تتم كتابة الدستور في الشارع"، وبحسب معلومات حصلت عليها بوابة "نيكستا" الإلكترونية أن لوكاشينكو ناقش المعارضة في تغييرات بالدستور.

 

ونظم المواطنون في بيلاروسيا احتجاجات منتظمة ضد الرئيس المثير للجدل منذ إجراء الانتخابات الرئاسية بداية أغسطس الماضي.

 

كان لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ أكثر من ربع قرن أعلن فوزه في الانتخابات بنتيجة أكثر من 80%، ولم يعترف الاتحاد الأوروبي بنتيجة هذه الانتخابات.

 

وترى المعارضة في بيلاروسيا أن الفائز الحقيقي في الانتخابات هو المعارضة البارزة سفيتلانا تيخانوفسكايا التي فرت للخارج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق