12 صورة تحكي قصة أسبوعين من الحرب في قره باغ

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد ساعات من دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان حيز التنفيذ، تعرضت مدينة ستيباناكرت، عاصمة إقليم ناغورني قره باغ للقصف.

فيما أعلنت وزارة خارجية أذربيجان، الأحد مقتل سبعة أشخاص في قصف استهدف مدينة غاندجا، متهمةً القوات الأرمينية بشن الهجوم.

وبحسب شهود عيان، فقد استهدفت ضربات ليل السبت الأحد ستيباناكرت، وتحدثوا عن ثلاث إلى أربع جولات قصف تلتها عشرات الانفجارات.

ويأتي التصعيد رغم اتفاق أرمينيا وأذربيجان الجمعة في موسكو على وقف لإطلاق النار تم التوصل إليه بوساطة روسية بعد أسبوعين من المعارك العنيفة التي شهدها إقليم ناغورني قره باغ.

واندلع القتال أواخر الشهر الماضي في مسعى للسيطرة على الإقليم الأذربيجاني الذي أعلن استقلاله بعد حرب في تسعينيات القرن الماضي.

وتجاهل الطرفان مرارا الدعوات المتزايدة لوقف القتال الذي أودى بنحو 400 شخص بينهم عشرات المدنيين بينما ذكرت أذربيجان أنها عازمة على استعادة الإقليم.

والقتال الحالي هو الأعنف منذ التسعينيات ويعزز المخاوف من نشوب حرب إقليمية أوسع وسط قلق دولي بشأن الاستقرار في جنوب القوقاز، وهي المنطقة التي تنقل النفط والغاز من أذربيجان إلى الأسواق العالمية. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق