فاز بولاية خامسة.. ماذا تعرف عن رئيس طاجيكستان إمام رحمانوف؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فاز الرئيس الطاجيكي "إمام علي رحمن (رحمانوف)" بولاية رئاسية جديدة، بحصوله على 90.92 في المائة من أصوات الناخبين.

 

وأوضح بختيار خدایار زاده، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات في طاجكستان في تصريح صحفي اليوم الاثنين، أن نسبة المشاركة بلغت 85.39 في المئة، وبلغ عدد المشاركين 4 ملايين و221 ألف ناخب.

 

وأضاف أن الرئيس الحالي رحمن حصل على 90.92 في المئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، ليصبح رئيسا للمرة الخامسة.

 

في حين حصل منافسه زعيم حزب الفلاحين رستم لطيف زاده على 3.03 في المئة، وزعيم حزب الإصلاحات الاقتصادية رستم رحمت زاده على 2.15 في المئة.

 

وجرت عملية التصويت، وسط إجراءات مشددة للوقاية من فيروس كورونا، كإجبار الناخبين على ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي، وقياس درجة حرارتهم.

 

 

وتابع سير العملية الانتخابية أكثر من 200 صحفي، و150 مراقبا دوليا من مختلف المنظمات الدولية كمنظمة شنغهاي للتعاون، ورابطة الدول المستقلة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

 

ويحدد الدستور الطاجيكي مدة الولاية الرئاسية بـ7 سنوات، وقد فاز الرئيس إمام علي رحمن في انتخابات 6 نوفمبر 2013، وحصل فيها على 83.92 بالمئة من أصوات الناخبين.

 

من هو إمام علي رحمن؟

 

إمام علي رحمن، هو سياسي طاجيكي، ولد يوم 5 أكتوبر 1952، وشغل منصب رئيس حكومة طاجيكستان عام 1992، وتولى منصب الرئاسة منذ عام 1994.

 

 ويحكم رحمن (68 عاما) البلاد بقبضة من حديد هذا البلد، مع حصوله على ولاية جديد مدتها سبع سنوات، يصبح الحاكم الذي تولى قيادة جمهورية سوفياتية لأطول مدة.

 

خلال السنوات الأولى من رئاسته، واجه رحمن (رحمانوف) حرب أهلية قتل فيها ما يصل إلى 100,000 شخص.

 

ويشغل رستم إمام علي (32 عاما) الابن الأكبر للرئيس منصب رئيس بلدية العاصمة دوشانبي، وكذلك منصب رئيس مجلس الشيوخ. وبموجب القانون، إذا لم يعد رئيس الجمهورية قادرا على الحكم ، فمن المفترض أن يحل محله رئيس مجلس الشيوخ ويصبح رئيس الدولة بالوكالة.

 

 

 

يذكر أن جمهورية طاجيكستان، هي دولة جبلية، ومن الدول الحبيسة في آسيا الوسطى.

 

ويقدر سكان طاجيكستان بنحو 9 ملايين نسمة، وفقا لإحصاء عام 2013، وهي الدولة الـ 98 في العالم من حيث عدد السكان وتبلغ مساحتها 143,100 كم²، وهي الدولة الـ 96 في العالم من حيث المساحة. تحدها أفغانستان جنوبا وأوزبكستان غربا وقيرغيزستان شمالا، والصين شرقا.

 

وقد حكمت المنطقة من قبل العديد من الإمبراطوريات والسلالات، بما في ذلك الإمبراطورية الأخمينية، السامانيون، الإمبراطورية المغولية، الدولة التيمورية والإمبراطورية الروسية.

 

ونتيجة لتفكك الاتحاد السوفياتي أصبحت طاجيكستان دولة مستقلة في 1991. وتعد طاجيكستان أفقر دولة في آسيا الوسطى، ولم تشهد يوما انتخابات اعتبرها المراقبون الغربيون نزيهة.

 

وتصف وسائل الإعلام الرسمية الرئيس رحمن بأنه الوحيد القادر على ضمان استقرار البلاد. ويمكنه للرئيس، بموجب شروط الإصلاح الدستوري الذي تم إقراره في عام 2016 ، أن يبقى في السلطة لعدد غير محدد من الولايات.

 

 

 

وطاجيكستان جمهورية رئاسية تتكون من أربع مقاطعات، وينتمىي معظم السكان إلى عرقية الطاجيك، الذين يتحدثون الطاجيكية الآرية، وهي لغة شقيقة الدرية والفارسية والكردية ، إضافة لوجود مجموعات تتكلم الروسية، وتغطي الجبال أكثر من 90٪ من مساحة البلاد.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق