روسيا تعلن نجاح اختبارات لقاح «سبوتنيك-في».. وتطعيم 12 ألف مواطن

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، كيريل دميترييف، نجاح اختبارات اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا "سبوتنيك- في "، وأنه تم تطعيم أكثر من 12 ألف مواطن روسي.

 

وقال دميترييف في مقابلة مع قناة "روسيا 24": "تم تطعيم أكثر من 12 ألف شخص في روسيا. النتائج جيدة للغاية، هناك مستوى جيد جدًا من الأجسام المضادة التي ينتجها لقاحنا، ولذلك بالطبع، التجارب السريرية في روسيا تسير بشكل جيد".

 

وفي وقت سابق من اليوم ، قال رئيس مركز "جامالي"، ألكسندر جونسبورج لوكالة "سبوتنيك"، بأنه من بين ألفي متطوع تلقوا لقاح "سبوتنيك- في "، لم يكن هناك إصابات بفيروس كورونا المستجد.

 

وبحسب وكالة سبوتنيك ، تبدي أكثر من 50 دولة اهتماما باللقاح الروسي ضد فيروس كورونا "سبوتنيك - في".

 

كانت وزارة الصحة الروسية قد سجلت أول لقاح في العالم للوقاية من "كوفيد-19"، تم تطويره على يد خبراء مركز جامالي لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة وتم إنتاجه بالاشتراك مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة.


وأشار ديميترييف إلى أن روسيا ستشارك نتائج الاختبارات مع دول أخرى.

 

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة الروسية، إدخال أول دفعة للقاح "سبوتنيك V" المضاد لفيروس كورونا المستجد، والذي يعتبر الأول من نوعه عالميًا، إلى التداول العام.

 

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الصحة الروسية، في بيان أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية ، أن الدفعة الأولى للقاح الخاص بالوقاية من فيروس كورونا المستجد "سبوتنيك V" الذي صممه مركز جاماليا البحثي لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، خضعت للاختبارات الضرورية لجودتها في مختبرات الهيئة الفيدرالية للمراقبة في مجال الصحة، وتم إدخاله إلى التداول العام.

 

وأضاف البيان، أنه "من المتوقع أن يتم في الوقت القريب توريد الدفعات الأولى للقاح إلى المناطق الروسية".

 

وتخوض مجموعة واسعة من الدول بينها روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين سباقا عالميا لتطوير لقاحات فعالة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وتعتبر روسيا أول دولة في العالم سجلت لقاحا مضادًا لفيروس كورونا المستجد، وأطلق عليه اسم "سبوتنيك V" تيمنا باسم أول قمر صناعي في العالم أطلقه الاتحاد السوفيتي عام 1957.

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

 

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19) القاتل.

 

وذكر الموقع الرسمي لمنظمة الصحة، يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، كما يتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

 

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق