«إسرائيل» تفتح أجواءها لأول طائرة إماراتية.. إليكم التفاصيل

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حلقت طائرة تابعة لشركة الطيران الإماراتية الحكومية (الاتحاد)، لأول مرة، مساء اليوم الأربعاء، فوق أجواء "إسرائيل" في رحلة قادمة من مدينة ميلانو الإيطالية إلى أبوظبي.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الرحلة انطلقت بفضل اتفاق التطبيع الموقع منتصف الشهر الماضي بين "إسرائيل" والإمارات، وكذلك الاتفاق مع الأردن والذي يسمح بتحليق الطائرات الإسرائيلية في أجواء الدولتين.

 

وأوضحت أن سماح "إسرائيل" لأول مرة بتحليق الطائرة الإماراتية القادمة من أوروبا في أجوائها، عمل على تقليل مدة الرحلة بنحو 60 دقيقة.

 

وفي السابق كان على الطائرات القادمة من دول الخليج استخدام مسارات تتجاوز "إسرائيل" عبر تركيا والعراق، وأحيانا عبر مصر أو الأردن أو السعودية.

 

وبحسب الصحيفة فإن اتفاقية الطيران الجديدة تهدف إلى تقصير مدة الرحلات الجوية بشكل كبير من دول الخليج وآسيا والشرق الأقصى إلى دول أوروبا وأمريكا الشمالية.

 

وقالت "يديعوت": "سيقود الاتفاق بين إسرائيل والأردن، الذي كلل مفاوضات بدأت قبل عدة سنوات، إلى توفير كبير في نفط الطائرات، ويقلل من انبعاث المواد الملوثة، ويساهم في جودة البيئة".

 

وأضافت: "تم تسريع العملية واستكمالها فقط بعد توقيع اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات، والحصول على الموافقة التاريخية (من الرياض) على مرور الرحلات الجوية من إسرائيل عبر السعودية".

 

من جانبها، وصفت وزيرة المواصلات الإسرائيلية ميري ريجيف، مرور أول رحلة جوية إماراتية قادمة من ميلانو الإيطالية عبر أجواء "إسرائيل"، بـ "الحدث التاريخي".

 

وفي تغريدة لها على تويتر كتبت ريجيف: "حدث تاريخي في سماء إسرائيل: رحلة طيران الاتحاد من ميلانو إلى أبوظبي تمر لأول مرة في هذه الدقائق في سماء إسرائيل بالتنسيق مع سلطات الطيران في وزارة المواصلات (الإسرائيلية)".

 

واعتبرت الوزيرة أن هذا الحدث هو إحدى ثمار اتفاق التطبيع الذي تم توقيعه منتصف الشهر الماضي بين تل أبيب وأبوظبي.

 

وتعهدت بسرعة التوصل إلى اتفاقات "لبدء رحلات جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي ودبي"، مؤكدة أنها "ستقود إلى عصر اقتصادي جديد وازدهار إقليمي لمواطني إسرائيل".

 

وفي وقت سابق الأربعاء، رجّح مسؤول إسرائيلي، توقيع تل أبيب وأبوظبي، اتفاق طيران تجاري، قريبا، في إطار عملية تطبيع العلاقات بين البلدين.

 

ونقل موقع "أي 24" الحكومي الإسرائيلي، عن مدير عام وزارة النقل الإسرائيلية عوفر مالكا قوله إن إبرام الاتفاق "أوشك على الانتهاء، ومن المتوقع أن يتم التوقيع عليه في الأيام القليلة المقبلة".

 

وقال الموقع في نسخته العربية إنه "بموجب الاتفاق، ستكون الطائرات الإسرائيلية قادرة على بلوغ أجواء الإمارات والهبوط في مطاراتها".

 

وأضاف "وبالمثل، ستكون الرحلات الجوية الإماراتية قادرة على الهبوط في إسرائيل، واستخدام المجال الجوي الاسرائيلي لرحلاتها باتجاه الغرب".

 

وتابع الموقع أن ذلك "يأتي في أعقاب قرار السعودية، فتح أجوائها للرحلات الجوية الإسرائيلية المتجهة إلى الإمارات العربية المتحدة".

 

وتقول وسائل إعلام عبرية، إنه من المرجح أن يدشن مطلع العام المقبل خط الطيران التجاري المباشر، بين "إسرائيل" والإمارات.

 

ووُقع على اتفاق تطبيع العلاقات بين تل أبيب وأبوظبي، في واشنطن، منتصف الشهر الماضي، وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

 

الخبر من المصدر..

أخبار ذات صلة

0 تعليق