حتى برسائل الـ SMS.. إثيوبيا تجمع تبرعات لبناء سد النهضة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"الرسائل القصيرة عبر الجوال(SMS) ، وشراء السندات، وشراء المنح المالية، وتحويلات مالية مباشرة، ويانصيب تومبولا" ..  كلها وسائل ومنصات إثيوبية لجمع التبرعات من الإثيوبيين في الداخل والخارج لاستكمال بناء سد النهضة على النيل الأزرق.

 

فقد أعلن مكتب المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة في بناء سد النهضة الإثيوبي، أن الاستعدادات جارية للحفاظ على الدعم العام لبناء السد الكبير.

 

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا" الأربعاء عن هيلو أبراهام، مدير العلاقات العامة والاتصال الإعلامي في المكتب قوله إن: "المكتب يعمل على توسيع منصات جمع التبرعات المختلفة لتعزيز المشاركة العامة في بناء سد النهضة."

 

وأوضح أن منصات جمع الأموال من خلال الرسائل القصيرة عبر الجوال وشراء السندات والمنح المالية ستستمر مع زيادة الوصول للمجتمع الداخلي والخارجي.

 

وأضاف المدير أنه سيتم النظر في البدائل المحتملة الأخرى لآليات جمع التبرعات والمشاركة العامة في الأشهر المقبلة من أجل تأمين مبلغ يصل إلى ملياري بير إثيوبي (54 مليون دولار) خلال السنة الميزانية الحالية.

 

ووفقا للمدير، سيتم تنظيم "أسبوع شراء السندات" خلال العام الذي يشمل جميع الإثيوبيين داخل البلاد ومجتمع المغتربين حول العالم.

 

وقال إن "المكتب سيعد أيضا يانصيب تومبولا خاصا كجزء من حملة جمع الأموال لهذا العام."

 

وأوضح المدير أن المكتب استطاع جمع 745 مليون بير (20 مليون دولار تقريبا) من المجتمع الإثيوبي خلال العام المالي الماضي على الرغم من أن كوفيد -19 أعاق الحملة التي تهدف لجمع 1.2 مليار بير (38 مليون دولار).

 

وحتى الآن جمع الإثيوبيون أكثر من 13.9 مليار بير (حوالي 383 مليون دولار أمريكي) لتمويل سد النهضة منذ بدء بناء سد النهضة.

 

ولعب الجمهور بشكل عام والقطاع الخاص والمؤسسات المالية وجالية المغتربين على وجه الخصوص دورا رئيسيا في المساهمة لدعم عملية بناء سد النهضة.

 

وقبل نحو أسبوع، أعلنت وكالة المغتربين الإثيوبية أنها جمعت ما يزيد عن 48 مليون بير إثيوبي، وهو ما يعادل مليون و250 ألف دولار، من أجل بناء سد النهضة، خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

 

وفي مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قالت المديرة العامة لوكالة المغتربين الإثيوبية سيلاماويت داويت، إن المغتربين لديهم حماس أكثر من أي وقت مضى لدعم سد النهضة، خاصة بعد ملء المرحلة الأولى منه.

 

وأوضحت المديرة أن الوكالة لديها خطة لجمع 200 مليون بير خلال السنة المالية الإثيوبية.

 

وأضافت أن "الوكالة تستغل الفرصة المتاحة لجمع الأموال من خلال إطلاق حملة خاصة بالتعاون مع البعثات والسفراء ".

 

وقدم المغتربون الإثيوبيون نحو 71 مليون بير في آخر السنة المالية الإثيوبية لدعم بناء السد.

 

وأوضحت المديرة العامة أن الوكالة تعمل على إنشاء منتديات للمغتربين لنشر الوعي بين المجتمع الدولي حول حق إثيوبيا في إكمال بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير، وكذلك الاستفادة من نهر النيل.

 

وقد تم إنهاء نحو 76.35٪ من أعمال بناء السد، وفقا لوزارة المياه والري والطاقة.

ومن المتوقع أن يبدأ السد في توليد الطاقة باستخدام توربينين في هذه السنة المالية الإثيوبية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق