كورونا يعصف بحملة بايدن ونائبته تعزل نفسها

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن فريق حملة المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن، الخميس، أن المرشحة لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس ستعلق تنقّلاتها حتى الأحد بعد اكتشاف عدد من الإصابات بكوفيد-19 في محيطها.

 

وثبتت إصابة عضوين من فريق حملة هاريس بفيروس كورونا المستجد من بينهما مدير اتصالاتها.

 

وقالت جين أومالي ديلون إحدى المسؤولات في فريق حملة المرشح الديموقراطي للبيت الأبيض في بيان "بدافع الحذر الشديد والتزام فريق حملتنا أعلى مستويات الوقاية، نلغي كل رحلات السيناتورة هاريس المقررة حتى يوم الأحد 18 أكتوبر".

 

وسافر هذان العضوان بالطائرة مع السيناتورة الديموقراطية في 8 أكتوبر.

 

ووفقا لفريق حملتها، أجرت كامالا هاريس منذ ذلك الحين اختبارين لكوفيد-19 جاءت نتيجتهما سلبية، موضحا أن السيناتورة لم تكن على اتصال بالمصابَين "خلال الـ 48 ساعة التي سبقت اختبارهما". 

 

وقالت هاريس في تغريدة على تويتر: "كانت نتيجة اختبارين لي سلبية هذا الأسبوع، ولم تظهر على أعراض كورونا".

 

وكتبت تقول إن "كلا من عضو طاقم الطيران، وعضو فريق الموظفين، كانا يرتديان كمامات "إن95 "في كل الأوقات التي كانا فيها قريبين مني، ويرى أطباؤنا أننا لم نكن معرضين للعدوى وفقا لإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها".

 

وعلم الفريق في وقت متأخر من الأربعاء، أن مديرة اتصالات هاريس وهي ليز ألين وعضو طاقم الطيران قد جاءت نتيجتهما إيجابية. ووفقا للحملة، لم يكن أيا منهما على اتصال في الآونة الأخيرة بالمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن أو أي من الموظفين

 

وستواصل هاريس حملتها الانتخابية من خلال فعاليات على الإنترنت.

 

وهذا الإعلان هو أحدث تطور في حملة رئاسية انقلبت رأسا على عقب بسبب وباء كوفيد-19، بعد أسبوعين من اليوم الذي ثبتت فيه إصابة دونالد ترامب بالفيروس.

 

ويأتي ذلك بعد إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزوجته بفيروس كورونا، ودخوله المستشفى وخضوعه لفترة علاج، وخرج بعدها بأيام ليؤكد أنه بصحة جيدة، ويعقد الكثير من اللقاءات العامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق