كيف وصفت «إسرائيل» والبحرين «العلاقات الدبلوماسية الكاملة»؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

«لحظات تاريخية وخطوات عملاقة وعهد جديد ».. بتلك العبارات أعلنت المنامة وتل أبيب مساء الأحد، التوقيع على الإعلان المشترك لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل والبحرين، والذي شمل 7 مذكرات تفاهم، في إطار اتفاق تأييد السلام الذي أبرمه البلدان بواشنطن، في سبتمبر الماضي.

 

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية: إنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحدث هاتفيًا مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، وقال له: "إننا ندفع السلام قدمًا من خلال اتخاذ خطوات عملاقة".

 

— בני גנץ - Benny Gantz (@gantzbe)

وأضافت الخارجية الإسرائيلية عبر حسابها على تويتر: "وقعت إسرائيل والبحرين على إعلان مشترك لتدشين علاقات دبلوماسية كاملة وسلمية بينهما. كما وقعت الدولتان على مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والطيران والتكنولوجيا والزراعة".

 

من جانبها، قالت المنامة إنه "جرى التوقيع على بيان تاريخي مشترك بين مملكة البحرين وإسرائيل حول إقامة علاقات دبلوماسية إيذاناً ببداية عهد جديد وواعد في العلاقات بين البلدين".

— وكالة أنباء البحرين (@bna_ar)

وبحسب وكالة الأنباء البحرينية (بنا) "تم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بينهما تتناول العلاقات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والتجارة والخدمات الجوية وتنقل الأفراد والخدمات المصرفية والمالية والتعاون بين وزارتي الخارجية وغيرها من مجالات التعاون المشترك".

 

وأوضحت الوكالة البحرينية أن ذلك جاء خلال اجتماعات عقدت الأحد، 18 من شهر أكتوبر في مملكة البحرين ، وضمت مسؤولين من مملكة البحرين ووفوداً من الولايات المتحدة الأمريكية.


ونوهت إلى أنه في هذا الإطار عقدت اجتماعات لمجموعات عمل لبحث المزيد من مجالات التعاون البحريني الإسرائيلي، بما في ذلك الطيران والرعاية الصحية والتكنولوجيا والسياحة والزراعة وغيرها.

 

وأشار البيان المشترك إلى أن الاجتماعات أكدت على أن إنشاء علاقات مباشرة بين البلدين اللذين يعتبران من الدول ذات الدور الحيوي في الشرق الأوسط من شأنه أن يسهم في تحقيق مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً لشعوب البلدين والمنطقة.

 

بدوره، أعلن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني عن توقيع الاتفاق مع إسرائيل، قائلاً "إعلان تأييد السلام مع إسرائيل وما تم اليوم من توقيع لمذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون بين البلدين".

 

وعلق وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، على توقيع بلاده، إعلانا مشتركا لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع البحرين قائلاً: "أرحب بالإعلان الهام عن إقامة علاقات دبلوماسية وعلاقات سلام بيننا وبين البحرين وإنشاء بنية تحتية لتعاون موسع بين البلدين".

— בני גנץ - Benny Gantz (@gantzbe)

وأضاف  عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: "التطبيع التاريخي بقيادة الإدارة الأمريكية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو انطلاق نحو ترسيخ السلام والاستقرار في الشرق الأوسط  برمته".

 

في غضون ذلك، أكد مسؤولون إسرائيليون وبحرينيون أنّ الاتفاقية ستحقق السلام الكامل بين البلدين وستشمل سلسلة من الاتفاقيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، إضافةً إلى إنشاء سفارات وتبادل السفراء. وفقا لما أوردته صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

 

وقال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، المترأس لوفد بلاده إلى البحرين، في حفل التوقيع: "من اليوم نحن عائلة واحدة".

ورحب رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتوقيع 7 مذكرات تفاهم بين البحرين وإسرائيل للتعاون في عدة مجالات.

 وبحسب بيان لمكتب نتنياهو: "تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هاتفيا مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ومع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوتشين قبيل التوقيع في المنامة على سبع مذكرات تفاهم بين إسرائيل والبحرين".

 

وأضاف البيان: "ورحب رئيس الوزراء نتنياهو بذلك وقال إننا ندفع السلام قدما من خلال اتخاذ خطوات عملاقة"، كما "رحب بالرحلة الجوية الأولى التي أقلعت من إسرائيل وهبطت اليوم في البحرين وقال إنها تشكل امتدادا للاختراق قدما نحو السلام".


وقررت الإمارات والبحرين، الشهر الماضي، تطبيع علاقاتهما مع إسرائيل، في خطوة قوبلت بانتقادات فلسطينية حادة.   

 

وقوبلت هذه الخطوة بتنديد واسع، واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق