بيلد تتساءل: هل يلجأ ترامب لـ «العرافة » باولا وايت؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تساءلت صحيفة بيلد الألمانية في تقرير لها: هل تنقذ العرافة الأمريكية باولا وايت الرئيس ترامب من الهزيمة في الانتخابات؟

 

 وأوضحت الصحيفة أنَّ الواعظة باولا وايت هي المرأة التي من المفترض أن يحتاجها دونالد ترامب للمساعدة الإلهية، فهي المستشارة الروحانية السابقة لملك البوب ​​مايكل جاكسون، والمستشارة الرسمية للرئيس الأمريكي منذ نوفمبر 2019.

 

 

وظهرت وايت عدة مرات في حديقة البيت الأبيض، وغالباً ما كانت تقف إلى جانب الرئيس.

 

وفي الولايات المتحدة ، تشتهر وايت بتصريحاتها الدينية المتطرفة، فهي لا تصلي فقط من أجل حماية الولايات المتحدة، بل تصلي من أجل دونالد ترامب شخصيًا، مدعية علنًا: أي شخص لا يصوت لترامب سيكون لاحقًا مسؤولاً أمام الله عن ذلك.

 

وتتحدث وايت في خطبها كثيرًا عن طفولتها السيئة حيث ترعرعت في ولاية ميسيسيبي، وعن والدها مدمن الكحول الذي انتحر عندما كانت في الخامسة من عمرها، وعن حملها عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها وعن توجهها إلى الوعظ الديني والتبشير بعد ذلك.

 

ومن أقوال وايت إنَّ "التدخل الإلهي والتحول الخارق للطبيعة" سينهي وباء فيروس كورونا، وقد مدح دونالد ترامب خطابها واصفا إياه بالرائع.

 

وبحسب الصحيفة، التقى ترامب بوايت في عام 2002، وقد تواصل معها بعد أن شاهد إحدى خطبها التلفزيونية، وخلال الحملة الانتخابية لعام 2016 قدمت الواعظة المرشح آنذاك ترامب على أنه أهم الدعاة في البلاد.

 

ووفقًا لتصريحات موظفين سابقين، يسخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أتباعه الدينيين في السر، لكنه يعتقد أنهم يلعبون دورًا مهمًا في الانتخابات.

 

وكان ترامب مستمتعًا بالطريقة التي يسحب بها العرافون والدجالون الأموال من جيوب الناس، وفقًا للصحيفة.

 

واستشهدت الصحيفة بأقوال العديد من الموظفين السابقين الذين صرحوا بأن ترامب يستخدم قوالب نمطية تشبه الرسوم الهزلية لوصف الجماعات الدينية المختلفة، وهو "يسخر من طقوس ومعتقدات معينة مقدسة لكثير من الأمريكيين الذين يشكلون قاعدته.

 

 

رابط النص الأصلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق