الموت يغيب الصحفى البريطانى الشهير روبرت فيسك

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

توفي المراسل والكاتب البريطاني المخضرم روبرت فيسك،  في عاصمة أيرلندا دبلن، عقب إصابته بسكتة دماغية عن عمر يناهز 74 عامًا.

 

وبحسب صحيفة "إيرش تايمز" الأيرلندية فإن "فيسك أصيب بوعكة صحية، الجمعة، وتم نقله إلى مستشفى سانت فينسنت وتوفي بعد ذلك بوقت قصير

 

ويعد فيسك واحدًا من أكثر المراسلين البريطانيين الأجانب إثارة للجدل في العصر الحديث، ووصفته صحيفة نيويورك تايمز فى 2005 بأنه "ربما أشهر مراسل أجنبى فى بريطانيا، كما فاز فيسك بالعديد من الجوائز المرموقة على مدار حياته المهنية لتغطيته للشرق الأوسط.

ويربط فيسك علاقة طويلة بأيرلندا يعود تاريخها إلى عام 1972 عندما انتقل إلى بلفاست للعمل كمراسل لصحيفة "لندن تايمز" في ذروة الاضطرابات.

 

بدأت حياته المهنية مع صحيفة "صنداي إكسبرس" في لندن، وسرعان ما انتقل إلى العمل كمراسل لصحيفة "التايمز" وحصل على درجة الدكتوراه من كلية ترينيتي في دبلن، وأكمل أطروحة حول حياد أيرلندا خلال الحرب العالمية الثانية.

 

وبعد أن صنع لنفسه اسمًا من أيرلندا الشمالية لتلك الصحيفة، انتقل فيسك لفترة وجيزة إلى البرتغال، ثم توجه إلى بيروت حيث عمل كمراسل للشرق الأوسط، ومن بين الأحداث التي قام بتغطيتها، الحرب الأهلية اللبنانية، والغزو الروسي لأفغانستان، والثورة الإيرانية، والحرب الإيرانية - العراقية.

 

كما يعد فيسك أحد أبرز الصحفيين المؤيدين للقضية الفلسطينية، وشارك في تغطية حرب غزة 2008، وتحدث عن مجازر إسرائيل بحق المدنيين الفلسطينيين وكان من أشد المعارضين لــ«صفقة القرن» التي أعلنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

 

وفي عام 1989، انضم إلى صحيفة "لندن إندبندنت" واستمر فيها حتى وفاته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق