«دي فيلت»: ترامب سيعلن نفسه فائزًا قبل نهاية فرز الأصوات

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت صحيفة دي فيلت الألمانية، إنّ ترامب قد يعلن نفسه فائزًا قبل نهاية فرز الأصوات في حالة تقدمه ليلة الانتخابات الأمريكية، وذكر موقع أكسيوس الإخباري، يوم أمس الأحد، نقلاً عن ثلاثة مصادر داخل البيت الأبيض، أنّ الرئيس الجمهوري ناقش هذه الخطة مع المقربين.

 

القلق يساور الديمقراطيين

 

برغم أنّ حزب دونالد ترامب يحتمل فقدان السلطة في مجلس الشيوخ، إلا أنّ الديموقراطيين قلقون بشأن نتائج استطلاع في ولاية بنسلفانيا، وكذلك بشأن ألعاب العقل المقلقة التي يمارسها البيت الأبيض.

 

وقام الرئيس ترامب بجولة طويلة في اليوم قبل الأخير قبل الانتخابات، وقدّم الجمهوري البالغ من العمر 74 عامًا ، عروضًا في خمس ولايات يوم أمس الأحد، في ميشيجان وأيوا ونورث كارولينا وجورجيا وفلوريدا.

 

ومن الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الواحدة من صباح الاثنين (بالتوقيت المحلي)، تجوّل ترامب عبر البلاد بطائرة الرئاسة، لذا يخشى منافسه الديمقراطي جو بايدن، 77 عامًا ، من فرض ترامب سيطرته بشكل أكبر، مقررًا عقد العديد من الأحداث في ولاية بنسلفانيا، وهي الولاية التي نشأ فيها بايدن، والتي قد تكون حاسمة في الوصول إلى البيت الأبيض .

 

قلق في حزب ترامب من خسارة مجلس الشيوخ

 

وفي غضون حملات ترامب وبايدن، يتزايد القلق في حزب ترامب بشأن نتيجة الانتخابات يوم الثلاثاء، إذ يناقش الجمهوريون بالفعل احتمال فقدان السلطة في مجلس الشيوخ، مرجحين أنهم إذا فقدوها، فسيكون ذلك عبئًا ثقيلًا حتى لو أعيد انتخاب ترامب، لا سيما أنّ قرارات القاضية مرشحة ترامب للمحكمة العليا ، آمي كوني باريت ، لن تكون فعالة بالنسبة لهم في حالة استحواذ الديمقراطيين على الأغلبية في مجلس الشيوخ.

 

فوز ترامب في فلوريدا وبنسلفانيا سيكون قاتلاً للديمقراطيين

 

وعلى الرغم من استطلاعات الرأي المريحة التي أجريت على مستوى الولايات، فإنّ الديمقراطيين غير مرتاحون بشأن نسبة استطلاعات الراى المنخفضة الخاصة بمرشحهم بايدن في ولاية بنسلفانيا بالغة الأهمية.

 

 وأظهر استطلاع حديث أيضًا أنّ ترامب يتقدم في السباق في فلوريدا المكتظة بالسكان، وفي حال فاز ترامب في فلوريدا وبنسلفانيا، فهذا من شأنه أن يخيب أمال بايدن في رئاسة الولايات المتحدة .

 

ويضع زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل فرصة حزبه في الحصول على أغلبية في مجلس الشيوخ بنسبة 50 بالمائة، ويعتقد ماكونيل أنه من الممكن أن يستعيد الديمقراطيون السلطة في مجلس الشيوخ لأول مرة منذ ست سنوات.

 

 ويوجد حاليًا 53 عضوًا في مجلس الشيوخ من الجمهوريين و 47 من الديمقراطيين، ووفقًا لاستطلاعات الرأي، قد يخسر الجمهوريون مقاعدهم في مجلس الشيوخ في كولورادو وأريزونا، وربما أيضًا في مين وأيوا شمال كارولينا وجنوب كارولينا وجورجيا ومونتانا.

 

 واعترف ماكونيل أنّ الديمقراطيين تمكنوا من حسم السباق حتى في الولايات التي كانت ذات هيكل جمهوري مثل كانساس وجورجيا وساوث كارولينا.

 

 توجيه إدانات بين صفوف الجمهوريين

 

 داخل الحزب الجمهوري، هناك بالفعل إلقاء باللوم بين النواب بسبب الهزائم الانتخابية المحتملة، على سبيل المثال ، اشتكى المدير التنفيذي للجمهوريين المسؤول عن الحملات الانتخابية في مجلس الشيوخ ، كيفن ماكلولين، من أن الرئيس ترامب قد يخسر أريزونا، فيما قال الجمهوري البارز ماكلولين لصحيفة واشنطن بوست إنّ ترامب فاز في انتخابات عام 2016 ، في ولاية أريزونا بثلاث نقاط مئوية وهو الآن خلف بايدن في استطلاعات الرأي.

 

 وعقد ترامب مسيرة في أريزونا يوم الأربعاء، لكن الاستراتيجيين الجمهوريين ينظرون بقلق لأرقام استطلاعات الرأي الجيدة لبايدن، حتى في الولايات المحافظة مثل جورجيا، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست.

 

وفي حالة استحواذ الديمقراطيين على مجلس الشيوخ، يمكن لزعيم الأقلية السابق تشاك شومر، 69 عامًا، أن يحل محل الجمهوري ماكونيل ، 78 عامًا.

 

وإذا كان هناك مجلس شيوخ يضم 50 ديمقراطيًا و 50 جمهوريًا، فإنّ نائب الرئيس المعني سيقلب الموازين، ففي حالة إعادة انتخاب ترامب، يجب أن يشارك نائب الرئيس مايك بنس، 61 عامًا ، بالتصويت في الغرفة الثانية بالكونغرس، وفي حالة فوز بايدن، ستفعل نائبته كامالا هاريس، نفس الشىء.

 

ترامب يحشد بشكل أقوى من بايدن

 

قبل أيام فقط، كان الجمهوريون يتشوقون بفارغ الصبر للأخبار الإيجابية من جبهة الاستطلاعات، وعندما حددت بوابة الإنترنت"Realclearpolitics" متوسط ​​أحدث الاستطلاعات في ولاية أريزونا بنسبة 47 إلى 47 بالمائة ، نشر نائب الرئيس بنس على الفور لقطة الشاشة على تويتر، لكن في يوم الأحد، تقدم بايدن في أريزونا مرة أخرى بنقطة مئوية على ترامب.

 

 

 وتشير أحدث استطلاعات الرأي إلى أن بايدن متقدم على ترامب، وهذا يصدر أيضًا من مراكز الاستطلاع "غير المشكوك فيها" من وجهة نظر الجمهوريين، والتي تعمل لصالح محطتي فوكس نيوز و "وول ستريت جورنال" .

 

وتضع محطة فوكس تقدم بايدن عند 8 نقاط مئوية، و "وول ستريت جورنال"عند 10 نقاط مئوية، ولا يمكن للجمهوريين تصوير كلا الاستطلاعين على أنهما أخبار كاذبة أو نتيجة لصناع رأي يساريين.

ويمكن أن تكون نتائج ولاية بنسلفانيا حاسمة في تحديد الرئيس المقبل.

 

وقال نيل أوكسمان، محلل الانتخابات الديمقراطي من صحيفة واشنطن بوست: "أنا قلق بشأن ولاية بنسلفانيا، وشن بايدن حملة في ولاية بنسلفانيا يوم الأحد حملة انتخابية، وكان على جدول أعماله زيارة الكنيسة المعمدانية في فيلادلفيا ثم إلقاء كلمة في حدث بالسيارة، وسافر ترامب إلى ولاية بنسلفانيا مرة أخرى اليوم الاثنين.

 

وفي يوم الأحد، كان الرئيس ترامب واثقًا من النصر أمام أنصاره في ميشيجان.

رابط النص الأصلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق