مجلة أمريكية: ترامب يخشى السجن إذا خسر الانتخابات

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت مجلة فانيتي فير الأمريكية إن الرئيس دونالد ترامب يخشى دخول السجن إذا خسر الانتخابات التي يسعى فيها للظفر بولاية ثانية.

 

ويتوافد الناخبون في الولايات الأمريكية اليوم الثلاثاء للإدلاء بأصواتهم والاختيار بين الجمهوري ترامب ومنافسه جون بايدن.

 

وكان التصويت المبكر في الانتخابات قد شهد رقما قياسيا من الناخبين الأمريكيين بسبب جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية المرتبطة بها مما شجع الكثيرون على التصويت عبر البريد.

 

وفي سبتمبر 2019، بدأ محامو ترامب جدلا قانونيا لدحض استدعاء مكتب المدعي العام لمانهاتن لموكلهم الذي طلب 8 أعوام من العوائد الضريبية لتحديد إذا ما كانت "مؤسسة ترامب" قد زيفت سجلات تتعلق برشوة تم دفعها لممثلة إباحية لمنعها من إفشاء أسرار عن علاقتها الجنسية بالرئيس الأمريكية.

 

وقال الفريق القانوني الممثل للرئيس إن مثل هذا الطلب غير دستوري بدعوى أن مؤسسي الولايات المتحدة رفضوا فكرة مثول أي رئيس أمريكي أمام القضاء في اتهامات جنائية  إبان خدمته في المنصب حتى لا يتشتت عن تأدية مهام وظيفته.

 

ورأت المجلة أن هذا السرد غير منطقي وإلا يضحى بإمكان أي رئيس إطلاق رصاصة عشوائيا على أي شخص ويتفادى أي مساءلة قانونية حتى يترك البيت الأبيض.

 

ومضت تقول: "لسوء حظ ترامب، إذا خسر انتخابات 2020، لن يكون قادرا على استخدام موظفي وزارة العدل كمحامين شخصيين له".

 

وزادت قائلة: "يمثل ذلك مصدر قلق لشخص مثل ترامب ارتبط اسمه باقتراف جرائم كثيرة".

 

واستطردت المجلة الأمريكية: "يتملك الخوف ترامب مما قد ينتظره من ملاحقات قضائية بعد مغادرة منصبه قد تزج به في غياهب السجن". 

 

رابط النص الأصلي 
 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق