فيديو| ماذا يعني رفع بريطانيا التهديدات الإرهابية إلى مستوى «خطير»؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رفعت المملكة المتحدة  التهديدات الإرهابية اليوم الثلاثاء التي تجابهها إلى مستوى "خطير" بدلا من "جوهري".

 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن الخطوة تعني أن هناك احتمالات كبيرة جدا لحدوث هجمات إرهابية لكن بدون وجود معلومات استخبارية محددة بشأن هجوم وشيك.

 

واستطردت: "جاءت الخطوة في أعقاب إطلاق النار مساء الإثنين في العاصمة النمساوية فيينا الذي تسببت في مقتل 4 أشخاص".

 

وقُتل ثلاثة أشخاص في مدينة نيس الفرنسية مؤخرا بالإضافة إلى قطع رأس مدرس في باريس الشهر الماضي.

 

من جانبها،   قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل إنه ينبغي على الشعب التأهب لكن دون الوصول إلى مرحلة الانزعاج.

 

وأردفت: "إنها إجراءات أعقبت الأحداث المروعة التي شهدتها فرنسا والنمسا ولا تستند إلى تهديدات معينة".

 

وواصلت الوزيرة البريطانية: "ثمة خطوات جرى اتخاذها بالفعل لتعديل صلاحيات وتقوية أدوات التعامل مع التهديدات الإرهابية".

 

ومضت تقول: "كما أخبرتكم سابقا، نواجه تهديدات حقيقية في المملكة المتحدة نابعة من الإرهاب. أطالب الشعب بالبقاء في حالة تأهب وإبلاغ الشرطة بأي أنشطة تثير التوجس".

 

وزادت قائلة: "رغم أن مستوى التهديدات قد تكون غامضة للعامة، لكن ما يكمن وراءها يمثل تقييما لمعلومات استخبارية متاحة بشأن مشتبه بهم معروفين يستهدفون المملكة المتحدة بالإضافة إل  تحليل أوسع نطاقا للكيفية التي تصب بها الأحداث الدولية في مصلحة هؤلاء".

 

وفسرت ذلك قائلة: "عندما يحدث هجوم يؤدي إلى خسائر في الأرواح، يعتبره مخططون نجاحا ينبغي محاكاته مما يوضح كيفية حدوث هذه السلسلة من الأحداث".

 

واندلعت العديد من الاحتجاجات في العالم الإسلامي في أعقاب تصريحات مستفزة تفوه بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واصفا الدين الإسلامي بأنه يمر بأزمة في أعقاب قطع رأس مدرس عرض رسوما مسيئة للرسول.

 

بيد أن ماكرون لجأ إلى التهدئة في تصريحات لاحقة قائلا إنه يتفهم مشاعر المسلمين تجاه الرسوم المسيئة  متهما الترجمة الزائفة لبعض تصريحاته بأنها السبب في تأجيج الأمور.

 

رابط النص الأصلي 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق