بليك السويسرية: ساويرس يلجأ إلى ألمانيا لصرف إعانة كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يعيش رجل الأعمال، الملياردير المصري سميح ساويرس، أحلك الأوقات، وذلك لأنّ موجة كورونا الثانية ضربت بقوة مستثمر أندرمات في سويسرا، لذلك فهو يعقد الأمل على ألمانيا.

 

 ووفقًا لتقرير صحيفة بليك السويسرية، فإنّ الملياردير المصري سميح ساويرس في حاجة ماسة إلى إعانة حكومية من برلين لإنقاذ شركة السفر الخاصة به "إف تي أي"، والتي تواجه صعوبات مالية بسبب وباء كورونا، الأمر الذي أجبره على طلب إعانة حكومية من برلين تصل إلى 235  مليون يورو.

 

واستحوذ ساويرس على حصة الأغلبية في شركة السفر والسياحة "إف تي أي" في الربيع الماضي، وبات يمتلك 75 في المائة من ثالث أكبر شركة سفر في أوروبا.

 

وفي سويسرا، اشتهر المصري بمشاركته في مشروع أندرمات العملاق، والذي تكلف أكثر من مليار فرنك، ولم يحصل رجل الاعمال الشهير على دعم حكومي سويسري.

 

 كورونا يجبر ساويرس على اتخاذ اجراءات طارئة

 

وفيما يخص شركة "إف تي إيه" التي استحوذ على غالبيتها الملياردير المصري، أحدثت موجة كورونا الأولى فجوة كبيرة في الميزانية العمومية، ثم ساءت الأوضاع للغاية بقدوم الموجة الثانية، التي تهدد الآن الشركة بالإفلاس.

 

وفي غضون ذلك، تم تعليق العمليات التجارية للبوابة الإلكترونية fly.de  ومشغل السفر LAL ومشغل الرحلات البحرية FTI Cruises، كما تم إغلاق مركز خدمة هاتف في برلين تابع لشركة FTI، والتي يطبق فيها العمل لبعض الوقت على جميع الموظفين تقريبًا، حيث توظف الشركة حتى الآن ١٢ ألف شخصا حول العالم..

 

وأضاف التقرير: مثل جميع الشركات الأخرى في الصناعة، تعاني شركة  FTI من التأثير المدمر لجائحة كورونا على قطاع السياحة، وفي سويسرا، تعاني شركة مثل Hotelplan  وTui Suisse  وKuoni، والتي ألغت بسبب الأزمة حوالي 380 وظيفة، وذلك برغم كونهم أكبر ثلاث شركات سياحية في سويسرا.

 

رابط النص الأصلي

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق