سي إن إن: حظر الطيران فوق منزل جو بايدن

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية اليوم الجمعة، أنه تم فرض حظر طيران فوق منزل المرشح الديمقراطي جو بايدن في ويلمنجتون بولاية ديلاوير شرقي الولايات المتحدة.


وأوضحت (سي إن إن) نقلاً عن إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، أن منطقة حظر الطيران يبلغ قطرها ميل واحد وهي نشطة الآن حتى صباح الأربعاء المقبل.


وتقول إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA) إن المجال الجوي تم تقييده مؤقتًا فوق مركز "تشيس" القريب حيثما جرى إعداد المسرح لخطاب فوز بايدن المحتمل، إذا ما فاز نهائياً بالانتخابات الرئاسية.

 

لا يزال الجميع يترقب نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية وما ستسفر عنه من فوز أحد المرشحين، جو بايدن أو دونالد ترامب، مع ما يترتب على ذلك من تغيير في سياسة الولايات المتحدة الخارجية.

 

 

ووفقًا لمعظم شبكات التلفزيون الكبرى، حصل بايدن على 253 صوتًا في المجمع الانتخابي الذي يحدد الفائز في الانتخابات مقابل 214 صوتا لترمب ويتقدم في أربع ولايات متأرجحة لا يزال فرز الأصوات مستمرا بها، متجها صوب تأمين 270 صوتا هي المطلوبة للفوز.

 

وتبدو فرص ترمب أصعب نسبيًا حيث يحتاج للتفوق في كل من بنسلفانيا وجورجيا وكذلك هزيمة بايدن في نيفادا أو أريزونا، وفي بنسلفانيا، التي لها 20 صوتا في المجمع الانتخابي، تقدم جو بايدن على ترمب في ولاية بنسلفانيا بقارق 5587 صوتا حتى الآن.

 

وفي جورجيا، قالت قناة "سي.إن.إن" ومركز إديسون للأبحاث أن جو بايدن متقدم بفارق 917 صوتا، مع استمرار فرز الأصوات في هذه الولاية الحاسمة.

 

وإذا فاز بايدن بولاية جورجيا فسيكون أول مرشح ديمقراطي للرئاسة يحقق ذلك منذ فعلها الرئيس السابق بيل كلينتون الذي فاز في انتخابات عام 1992.

 

وفي أريزونا، التي يتقدم بها بايدن، تقلص الفارق بينه وبين ترمب إلى نحو 47 ألف صوت في وقت مبكر اليوم الجمعة فيما لا يزال متقدما في نيفادا بفارق 11500 صوت تقريبا.

 

وبينما يترقب الأمريكيون بلهفة نتيجة الانتخابات بعد ثلاثة أيام من إجرائها، عبّر مسؤولون في جورجيا وبنسلفانيا عن تفاؤلهم بشأن إمكانية الانتهاء من الفرز اليوم الجمعة، ومن المتوقع أن تحتاج أريزونا ونيفادا لأيام قبل الانتهاء من الفرز بهما.

 

وتقدمت حملة ترامب بطعون قضائية في عدة ولايات، لكن القضاة في جورجيا وميشيغان سرعان ما رفضوها، وقال خبراء قانونيون إن هذه الطعون ليس لها فرصة تذكر للتأثير على نتيجة الانتخابات.

وكان بايدن قد حصل في أغسطس الماضي على ترشيح الحزب الديمقراطي رسميا لتمثيله في سباق التنافس للفوز بالرئاسة في الانتخابات المقبلة، بعد تصويت غالبية المندوبين الديمقراطيين في مؤتمر الحزب الوطني العام الذي جرت وقائعة افتراضيا بسبب تفشي فيروس كورونا.

 

ويعرف بايدن بأنه سياسي ديمقراطي مخضرم، له حضوره في السياسة الأمريكية منذ سبعينيات القرن الماضي، كما عمل نائبا للرئيس إبان حكم الرئيس السابق باراك أوباما للفترة من 2009 إلى 2017.

 

ومع اقتراب موعد الانتخابات تتسابق مؤسسات استطلاع الرأي لاستطلاع أراء الناخبين بشأن مرشحهم المفضل، وظلت معظم هذا الاستطلاعات على المستوى الوطني في الأسابيع الأخيرة تشير إلى تقدم نسبي لبايدن على الرئيس ترامب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق