ديلي ميل: ميلانيا ترامب تحسب الدقائق في انتظار الطلاق

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لقد خسر الانتخابات، ولكن هل يمكن أن يكون دونالد ترامب على وشك خسارة زوجته أيضًا؟

 

جاء هذا في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" الأمريكية يسلط الضوء على تفكك أسرة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وسعي زوجته لطلب الطلاق.

 

وقالت الصحيفة، إن ميلانيا ترامب اشتهرت بالبكاء عندما انتصر زوجها العام 2016، حيث قالت إحدى صديقاتها: "لم تتوقع منه الفوز أبدًا".

 

وانتظرت ميلانيا خمسة أشهر قبل أن تنتقل من نيويورك إلى واشنطن، بزعم أن ابنهما بارون "بحاجة إلى إنهاء المدرسة".

 

لكن المساعدة السابقة ستيفاني وولكوف زعمت أن ميلانيا كانت تتفاوض على اتفاقية ما بعد الزواج لمنح بارون حصة متساوية من ثروة ترامب.

 

وقالت السيدة وولكوف أن عائلة ترامب كان لديهما غرف نوم منفصلة في البيت الأبيض و"زواج تبادلي".

 

وادعى زميلها السابق أوماروزا مانيغولت نيومان، أن الزواج الذي استمر 15 عامًا قد انتهى، مضيفًا: تعد ميلانيا كل دقيقة حتى يترك منصبه ويمكنها الطلاق".

 

وتابع، "إذا حاولت ميلانيا التخلص من الإذلال المطلق والمغادرة أثناء وجوده في منصبه، فسيجد طريقة لمعاقبتها".

 

رغم اللحظات الباردة في الأماكن العامة، تزعم السيدة ترامب البالغة من العمر 50 عامًا، أنها تتمتع "بعلاقة رائعة" مع زوجها.

 

تمنع اتفاقية ترامب السابقة مع الزوجة الثانية "مارلا مابلز" من نشر أي كتاب أو إجراء مقابلات تنتقده، وقالت المحامية كريستينا بريفيت، إنه من المرجح أن ميلانيا وافقت على قانون مماثل للصمت".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق