فيديو| ميلانيا ترامب.. هل تنفصل عن زوجها بعد خسارته رئاسة أمريكا؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد خسارة دونالد ترامب في سباق الانتخابات الرئاسية 2020، الذي انتهى بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، كشفت تقارير إعلامية أن ترامب بات على وشك خسارة زوجته ميلانيا، التي تنوي طلب الطلاق عقب انتهاء ولايته بحسب ما أفادت به صحيفة ديلي ميل.

 

وزعمت ستيفاني وولكوف مساعدة ميلانيا ترامب السابقة  أنه "كانت لدى ترامب وزوجته غرفتا نوم منفصلتين في البيت الأبيض، وأن زواجهما لم يعد سوى مجرد صفقة".

 

وذكرت الصحيفة أن في تقرير نشرته الأحد، أن ميلانيا كانت قد انفجرت بالبكاء بعد الإعلان عن فوز ترامب في انتخابات عام 2016، حيث قال أحد أصدقائها حينها إنها "لم تكن تتوقع أبدا أن يتم انتخابه رئيسا للبلاد".


وقالت  ديلي ميل إنّ ميلانيا انتظرت 5 أشهر قبل الانتقال من نيويورك إلى واشنطن للانضمام إلى زوجها هناك، وذلك بحجة إكمال نجلهما بارون دراساته.

ونقلت الصحيفة عن ستيفاني وولكوف مساعدة ميلانيا قولها: السيدة الأولى كانت تتفاوض خلال هذه الفترة على اتفاق ما بعد الزواج لضمان حصول بارون على حصة متساوية في ثروة والده "

 

من جانبها، قالت المساعدة السابقة أيضا، أوماروزا مانيجولت نيومان، إن زواج ترامب وميلانيا الذي استمر لمدة 15 عاما قد انتهى بالفعل.


وأضافت للصحيفة أن "ميلانيا تحسب كل دقيقة حتى يترك منصبه لتتمكن من طلب الطلاق إذا حاولت التخلص من الإذلال والمغادرة أثناء وجوده في منصبه، فإنه كان سيجد طريقة لمعاقبتها".

 

وينص اتفاق طلاق ترامب السابق من زوجته الثانية مارلا مابلز على منعها من نشر أي كتب أو إجراء أي مقابلات تنتقده، وتقول المحامية كريستينا بريفيت إنه من المرجح أن ميلانيا قد وافقت على اتفاق مماثل لالتزام الصمت.
 

 

وفاز الرئيس الأمريكي جون بايدن  اليوم السبت، في انتخابات الرئاسة الأمريكية بعد تخطيه مستوى 270 صوتا الحد الأدنى الذي يتطلبه المرشح لتولي مقاليد الأمور بالبيت الأبيض ويصبح الرئيس رقم 46 في تاريخ الولايات المتحدة.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق