بالأرقام.. أحدث حصيلة لضحايا وإصابات كورونا حول العالم

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تخطّت إصابات كورونا" target="_blank">فيروس كورونا حول العالم صباح اليوم الاثنين حاجز الـ50 مليون ونصف مليون إصابة في مؤشر على تواصل تسارع تفشي الوباء مع دخول فصل الشتاء.

 

ووفقا لموقع "ورلد ميتر" (Worldometer) المتخصص برصد إحصائيات كورونا، فقد وصلت إصابات الفيروس حول العالم إلى 50 مليونا و 738 ألفًا و93.

 

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين وصل إلى نحو 35 مليونًا و795 ألفًا بينما تجاوز عدد الوفيات المليون و262 ألف حالة.

وللاطلاع على آخر تحديث للأرقام أول بأول والتي تتغير على مدار الساعة من خلال موقع «ورلد ميتر»، اضغط هنـــــــــــــــــــــــــا.

 

تجاوز عدد الإصابات بكورونا" target="_blank">فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأميركية، 10 ملايين إصابة، كما توفي أكثر من 242 ألف أمريكي بسبب كورونا" target="_blank">فيروس كورونا، منذ ظهور المرض لأول مرة في الصين أواخر العام الماضي.
 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

 

وخلال الأيام القليلة الماضية، عاد الفيروس بموجه ثانية في عدة دول أوروبية وغيرها، لكن هذه المرة عاد بشكل أكثر شراسة من موجته الأولى، بحسب ما كشف أطباء خاصة مع دخول فصل الشتاء.

 

يأتي ذلك وسط تحذيرت في مصر، من دخول الموجه الثانية من الفيروس إلى مصر، خاصة بعد معاودة زيادة أعداد الإصابات من جديد.

 

وعن الوضع الوبائي لكورونا في مصر، أكد مدير مستشفى حميات إمبابة، الدكتور ماهر الجارحي، أن الوقت الحالي مناسب لنمو كورونا" target="_blank">فيروس كورونا وزيادة تحوره ومهاجمة الجهاز المناعي، وفي الأيام المقبلة يجب أن نشخص الحالات مبكرة لزيادة فرص التغلب على كورونا" target="_blank">فيروس كورونا.

 

وحذر من فترة تغيير الفصول، وبخاصة مع قرب حلول فصل الشتاء، وبالتالي فإنها ستكون وسطًا مناسبًا لانتشار كورونا" target="_blank">فيروس كورونا وزيادة شراسته.

 

وطالب مدير مستشفى حميات إمبابة، المواطنين باتباع كافة الإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات والاختلاط تجنبًا لانتقال عدوى الفيروس، كما أن على أي شخص يشعر بأي أعراض كارتفاع درجات الحرارة وفقد حاستي الشم والتذوق التوجه فورًا للطبيب.

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق