«قرار عجيب من رئيس خاسر».. لماذا أقال ترامب وزير الدفاع؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقال  الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب  اليوم الإثنين وزير الدفاع مارك إسبر في قرار وصفته وكالة أنباء أسوشيتد برس بـ "العجيب".

 

وأضافت أن غرابة القرار يعزى إلى كونه يأتي مباشرة بعد خسارة الرئيس الجمهوري معركته للفوز بولاية ثانية أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

 

واستطردت: "الرؤساء الذين يفوزون بإعادة انتخابهم غالبا ما يجرون تغييرات في التشكيل الوزاري بما في ذلك البنتاجون، لكن الرؤساء الخاسرين دأبوا على إبقاء الأمور على ما هي عليه لا سيما وزراء الدفاع حتى يوم التنصيب من أجل الحفاظ على الاستقرار والأمن القومي".

 

وعبر منصته المفضلة "تويتر"، غرد ترامب قائلا:" اتخذت قرارا يُنفذ فورا بتعيين كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، قائما بأعمال وزير الدفاع".

 

واستطرد: "سيقوم كريس بوظيفة رائعة. لقد أقيل مارك إسبر الذي أود أن أشكره على خدماته".

 

ونوهت الوكالة الأمريكية إلى أن علاقة إسبر المتوترة مع ترامب بلغت مرحلة شبه الانهيار الصيف الماضي أثناء الاضطرابات المدنية.

 

 

وأثير الكثير من الجدل في ذلك الوقت داخل الإدارة الأمريكية بشأن دور الجيش الملائم في مكافحة الاضطرابات الداخلية.

 

وتبنى إسبر موقفا معارضا لاستخدام قوات الجيش الأمريكية في إخماد الاحتجاجات التي اندلعت في واشنطن.

 

 

وانفجرت الاحتجاجات داخل وخارج الولايات المتحدة اعتراضا على مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد شرطي.

 

وأغضب ذلك الرفض الرئيس دونالد ترامب مما نجم عنه توقعات واسعة النطاق مفادها أن إسبر قد يتقدم باستقالته إذا واجه هذا الأمر مجددا.

 

ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر مطلعة قولهم إن إسبر بالفعل كان مستعدا لتقديم استقالته على مدار الشهور الماضية كما تزايدت التقارير بشأن استياء ترامب من وزير دفاعه.

 

وحسم جو بايدن السباق الرئاسي بنتيجة 290 مقابل 214 علما بأن ولايتي جورجيا ونورث كارولاينا لم يتم الانتهاء من عد الأصوات بهما بعد.

 

وتنتهج الولايات المتحدة نظام المجمع الانتخابي الذي يمنح لكل ولاية عددا معينا من الأصوات يتناسب مع عدد سكانها مع فوز المرشح الذي يصل إلى 270.

 

وعلاوة على ذلك، احتفظ الحزب الديمقراطي بأغلبية في مجلس النواب الأمريكي بينما لا تزال الأمور معلقة داخل مجلس الشيوخ.

 

رابط النص الأصلي 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق