لوس أنجلوس تايمز: هل يرد بايدن الجميل للمسلمين؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في المرحلة السابقة لانتخابات التجديد النصفي بالكونجرس قبل عامين، لاحظت الأمريكية المسلمة سارة أن العديد من رفاقها المسلمين عازفون عن المشاركة وأن بعضهم لا يفهم العملية الانتخابية كما أن نسبة كبيرة منهم فقدت الإيمان بأن أصواتهم قد تحمل أي أهمية أو تشكل فارقا.

 

ولذلك، قررت سارة إعداد دليل للناخبين وتوزيعه على الأصدقاء ومرتادي المساجد أثناء صلاة الجمعة.

 

ووفقا لصحيفة لوس أنجلوس تايمز، فقد لاحظت سارة في انتخابات الرئاسة الأمريكية هذا العام زيادة مشاركة المسلمين من أصدقائها ومعارفها وطلبوا مشورتها لمساعدتهم عبر تطبيقي "واتس آب" و"زوم".

 

ونقلت الصحيفة عن سارة قولها: "أحببت ذلك الأمر".

 

ورغم أن 2020 شهد جائحة كورونا وحالة من عدم اليقين على المستوى الاقتصادي ومطالب بالعدالة الاجتماعية، لكن عددا قياسيا من المسلمين حرصوا على الإدلاء بأصواتهم سواء عن طريق البريد أو الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

 

وأفاد التقرير بأن أصوات المسلمين لعبت دورا كبيرا في حسم ولايات شهدت تنافسا كبيرا بين جو بايدن ودونالد ترامب أمثال متشيجان وبنسلفينيا لصالح المرشح الديمقراطي.

 

بيد أن الناخبين المسلمين يريدون الكثير من الرئيس المنتخب جو بايدن وإدارته ولا يرغبون في مجرد "كرسي بالطاولة".

 

وتابعت لوس أنجلوس تايمز: "يريد المسلمون أن يكونوا جزءا من صناعة القرار على المستوى الوطني".

 

وتذمر نشطاء من أن الناخبين المسلمين طالما عانوا من التجاهل من المعسكرين الجمهوري والديمقراطي على حد سواء باسثناء حملتي السيناتور بيرني ساندرز.

 

ويأمل مسلمو الولايات المتحدة في إمكانية المشاركة في تحديد قضايا رئيسية وأن يشمل قوام الإدارة الجديدة عناصر مسلمة في مناصب رفيعة المستوى.

 

وأردفت الصحيفة الأمريكية: "قام بايدن بخطوة شجعت الكثيرين عندما تواصل مع القائمين على خطة تحمل اسم "إمجيج" للوصول إلى مليون صوت مسلم".

 

وعلاوة على ذلك، تعهد بايدن بفك حظر السفر الذي فرضته إدارة ترامب على العديد من البلدان ذات الأغلبية الإسلامية، بالإضافة إلى تعيين شخصيات لشغل الوظائف الشاغرة بالبيت الأبيض المتعلقة بالتواصل الإسلامي الأمريكي.

 

وعلقت سارة قائلة: "ثمة تقارير تفيد بأن عناصر مسلمة سوف تتواجد ضمن إدارة بايدن ونائبته كامالا هاريس".

 

وزادت قائلة: "مشاعري تتراوح بين التفاؤل الحذر والشك".

 

وعلى المستوى الوطني، قام نحو 78% من الناخبين الذي يحق لهم التصويت بتسجيل أسمائهم للمشاركة في 2020 مقابل 60% عام 2016 وفقا لبيانات معهد السياسة الاجتماعية والتفاهم".

 

وعلى امتداد 24 ولاية، بلغ عدد المرشحين المسلمين هذا العام في الانتخابات العامة 110 وفقا لبيانات أصدرتها كل من منظمة "جيبتاك" ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية و"إم باور تشينج".

 

ولم يكن ترشح الفلسطينية الأصل إالمسلمة يمان جودة وفوزها بمقعد في مجلس النواب بولاية كولوادو الأمريكية حدثا عاديا لذا حظي باهتمام كبير من الصحافة الأجنبية.

 

وأصبحت  إيمان جودة ثاني أمريكية من أصل فلسطيني بعد رشيدة طليب التي تفوز بمقعد تشريعي بالولايات المتحدة.

 

وعلاوة على ذلك، باتت جودة ثالث مسلمة تحقق هذا الأمر بعد إلهان عمر ورشيدة طليب اللتين حققتا الفوز لولاية جديدة في مجلس النواب.

 

وكتبت جودة عبر حسابها علي موقع التدوين المصغر تويتر بعد فوزها: "لقد فعلناها. لقد ترشحت من أجل أن أجعل الحلم الأمريكي حقيقة للجميع. فخورة بأني مسلمة فلسطينية أمريكية وبأنني سأكون قادرة على تمثيل المجتمع".

 

وفازت طليب بولاية ثانية في أحد مقاعد مجلس النواب بولاية متشيجان.

 

وعلى مدار سنوات، شاهد الناخبون المسلمون حملة الرئيس ترامب التي تتركز على مزاعم مفادها "الإسلام يكرهنا" وفرض حظرعلى دخول المسلمين الولايات المتحدة.

 

وخلال حملته الانتخابية، حرص بايدن على تقديم العديد من التعهدات للمسلمين.

 

 

وعلاوة على ذلك، بعد فوزه بانتخابات الرئاسة، أورد بايدن مقطع فيديو يتضمن لقطة مسلم يؤدي الصلاة في إشارة ضمنية إلى نهج إدارته القادمة في احتواء الجميع بعكس الاستقطاب الذي كان ديدنا لإدارة ترامب.

 

رابط النص الأصلي 
 

https://www.latimes.com/california/story/2020-11-08/muslim-voters-trump-biden-election

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق