بعد خسارته.. هل يفضح ترامب أسرار الأمن القومي الأمريكي؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رأت مجلة دير شبيجل الألمانية أنّ الرئيس الأمريكي الخاسر في الانتخابات دونالد ترامب، يشكل خطرًا بالغًا على الأمن القومي الأمريكي، حيث  يمتلك  الأسرار المتعلقة ببروتوكولات إطلاق الأسلحة النووية، والأساليب السرية التي تستخدمها الولايات المتحدة مع الأصدقاء والأعداء، كما تم إطلاعه على كيفية تطوير أحدث أنظمة الأسلحة. 

 

وأوضحت دير شبيجل أنّ القلق يتزايد الآن في الدوائر الأمنية الأمريكية حول إمكانية لجوء ترامب لنشر أسرار الدولة العميقة سواء على تويتر أو في أي مكان آخر. 

 

وأضافت المجلة أن ترامب قد يحاول الانتقام من الداعمين المزعومين للدولة العميقة، والذين، من وجهة نظره، تآمروا عليه وخدعوه في معركة الانتخابات.

 

ولفت التقرير إلى أنّ ترامب يمتلك أيضا الكثير من الأسرار المتعلقة بالديون، ولذا يحذر مسؤولون كبار وخبراء أمنيون من الرئيس الخاسر باعتباره خطرًا أمنيًا.

 

وأشارت المجلة إلى أنّ الرئيس الذي ستنتهي ولايته قريبًا، قد كشف بالفعل عن بعض الأسرار خلال فترة ولايته، وذلك برغم تلقيه تحذيرات في هذا الشأن، لكنه كان يحاول بذلك التفاخر أمام الجمهور ومهاجمة المعارضين السياسيين أو الضغط على الحكومات الأجنبية.

 

ويأمل الخبراء الآن ألا يلجأ  ترامب لهذا الأسلوب الرخيص، لا سيما أنّ سماته الشخصية تؤهله لذلك، مما قد يقود إلى كارثة.

 

 موقع "بوليتيكو" الإخباري الأمريكي، أكد نقلاً عن عدة خبراء، أنّ إدارة ترامب تحاول حاليًا تعجيز بايدن وفريقه، ولذلك، ستقوم إدارة ترامب بإخفاء الوثائق  وتعطيل أجهزة التنصت على المكالمات، التي يتم إجراؤها عادةً مع القادة الأجانب.

 

وخلال فترة رئاسته، أرسلت إدارة ترامب عدة مرات رسائل عبر تطبيقات المراسلة المشفرة أو من حسابات البريد الإلكتروني الخاصة، وفقًا لموقع "بوليتيكو، وهذا يمكن أن يحد من قدرة إدارة بايدن المستقبلية على التصرف في قضايا السياسة الخارجية الحساسة للغاية.


رابط النص الأصلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق