فايزر-بيونتيك.. توقعات بنجاح اللقاح في القضاء على كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استقبل العالم بترحيب واسع الأنباء الواردة عن أول تجربة ناجحة على لقاح محتمل لفيروس كورونا، وهو اللقاح الذي صنعته شركة "فايزر الأمريكية"، والتي توقع العالم الذي يقف وراء التوصل إلى اللقاح أن يقضي على الفيروس.

 

وأعلنت شركتا بيونتيك الألمانية وفايزر الأمريكية العملاقة للمستحضرات الطبية، في بيان مشترك أن اللقاح الذي توصلتا له فاق التوقعات في المرحلة الثالثة للتجارب، وأثبت فاعليته بنسبة 90% في مواجهة الفيروس.

 

ورغم هذا التصريح إلا أن عدم وجود مجموعة كاملة من البيانات من التجارب الحالية أثار تساؤلات حول إن كان هذا اللقاح فعالا أيضا ضد الذين يعانون فعلا من الأعراض.

 

الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك أوغور شاهين قال:" إذا كان السؤال عن قدرتنا على وقف هذا الوباء بهذا اللقاح فجوابي نعم، لأنني أعتقد أنه حتى الحماية من العدوى سيكون لها تأثير كبير".

 

وألمح العالم إلى أنه لم يكن متأكدا إذا ما كان اللقاح كفيل بإثارة رد فعل قوي من قبل جهاز المناعة البشري، وقال:" كان من الممكن أن يخفق اللقاح باستهداف الفيروس، حيث يبقى بإمكانه مهاجمة الخلايا، لكننا نعلم الآن أن اللقاح قادر على التغلب على الفيروس".

 

وعادة، تقوم اللقاحات التقليدية على الحصول على المعلومات الوراثية من الفيروس، وتزرعها في الخلايا، إلا أن طريقة الحمض النووي الريبي الذي يعتمد عليه اللقاح الذي توصلت إليه الشركة لا تتطلب سوى الشفرة الوراثية للفيروس، وهو ما قلص فترة عملية الإنتاج لحوالي 3 أشهر.

 

وأشار شاهين إلى أن شركة فايزر وما تتمتع به من خبرة في مجال اللقاحات والسوق وتسريع الإجراءات مع السلطات التنظيمية ساهم في تسريع عملية تطوير اللقاح إلى 10 أشهر بدلا من سنوات.

 

وألمح إلى أن هذا اللقاح هاجم الفيروس بأكثر من طريقة، وليس بطريقة واحدة.

 

وقال أيضا إن اللقاح يعيق وصول الفيروس إلى خلايا الجسم، وحتى لو تمكن الفيروس من إيجاد طريقه، ستتمكن الخلايا التائية من القضاء عليه.

 

وأضاف:" لقد دربنا الجهاز المناعي بشكل جيد لإتقان هتين الحركتين الدفاعيتين، نحن على يقين الآن أنا الفيروس لن يستطيع الدفاع عن نفسه".

 

وتحدث وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، عن "عملية لوجستية ضخمة" تنتظر نقل لقاح شركتي فايزر/بيونتيك من مكان تصنيعه إلى الأفراد الذين سيحصلون عليه.

 

وأشار إلى أن القاح يجب أن يظل محفوظا في درجة حرارة 70 تحت الصفر، ولا يمكن وضعه في درجة حرارة أعلى، أكثر من أربع مرات خلال هذه الرحلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق