بدعم هذه الدول.. قراصنة يهاجمون مطوري لقاح كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت شركة "مايكروسوفت" أن قراصنة مدعومين من حكومات بلادهم، في كوريا الشمالية، وروسيا، يعملون على استهداف مؤسسات تعمل على تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد.

 

وقالت الشركة إن مجموعة روسية يطلق عليها "فانسي بير" ومجموعات كورية شمالية يطلق عليها " زنك" و "سيريوم" تورطت في هجمات إليكترونية مؤخرا، حسبما ذكرت "بي بي سي".

 

وأضافت شركة مايكروسوفت، التي تطور برامج الأمن السيبراني، إنها رصدت محاولات لاقتحام أنظمة الكمبيوتر لسبع شركات أدوية. كما تم استهداف باحثي اللقاحات في كندا وفرنسا والهند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

 

وأوضحت مايكروسوفت أن المجموعة الروسية استخدمت أساليب "القوة الغاشمة"، في محاولة لتسجيل الدخول إلى حسابات باستخدام ملايين كلمات المرور المختلفة.

 

وقال توم بارت نائب رئيس الشركة لشؤون الأمن إن "من بين الأهداف كان منتجو اللقاحات الذين يطورون لقاحات ضد مرض كوفيد-19 في مراحل مختلفة من التجارب السريرية".

 

وفي وقت سابق، قال مركز الأمن السيبراني الوطني في المملكة المتحدة إن قراصنة روس كانوا يستهدفون أبحاث اللقاح، لكن روسيا نفت مسئوليتها عن الهجوم.

 

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت أيضا الصين في يوليو الماضي بمحاولة اختراق أنظمة شركات تطوير اللقاحات.

وأشارت مايكروسوفت إلى أن قطاع الرعاية الصحية كان هدفا لهجمات من قبل أطراف فاعلة "مستغلين ظروف الجائحة".

 

واستهدفت محاولات القرصنة جمهورية التشيك وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وتايلاند وولايات أمريكية.

النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق