10 أيام على فوز بايدن.. ترامب يقر ولا يعترف

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"ترامب على ما يبدو يقر بفوز بايدن لكنه لن يعترف به".. وفقا لوكالة أنباء أسوشيتد برس.

 

وأضافت الوكالة الأمريكية في تقرير اليوم الأحد: "للمرة الأولى يقر ترامب بفوز بايدن بالبيت الأبيض لكنه أوضح أنه لن يعترف بهذا الفوز وسيواصل سعيه لإلغاء نتيجة الانتخابات".

 

واستطردت: "جاءت بيانات ترامب في صورة تغريدات عديدة الأحد تضمنت العديد من المزاعم التي تفتقد لأساس بشأن تزوير انتخابات 3 نوفمبر رغم أن المسؤولين على المستويين الفيدرالي والولايات جزموا بسلامتها وأمنها".

 

وتابعت: "تفوه  ترامب بشيء لم يسبق له النطق به على الملأ حينما قال إن بايدن فاز".

 

بيد أن ترامب اعتبر أن ذلك الفوز الذي حققه المرشح الديمقراطي يرتبط بعدسات الإعلام.

 

وهزم بايدن ترامب بعد فوزه بولايات حاسمة أبرزها متشيجان وويسكنسون وبنسلفانيا مما مكنه من تجاوز الصوت رقم 270 الحد الأدنى لكسب المعركة وفقا لنظام المجمع الانتخابي.

 

وعلاوة على ذلك، فاز بايدن بالتصويت الشعبي محققا 77.5 مليون صوت حتى الآن مقابل 

72.3 مليون صوت لترامب.

 

ورفض ترامب الاعتراف بنتيجة الانتخابات قائلا: "لن أعترف بشئ، أمامنا طريق طويل ينبغي أن نسير فيه".

 

وزعم ترامب أن نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن فاز بالانتخابات لأنها مزورة بدعوى منع مندوبيه من مراقبة عملية العد بالإضافة إلى ما وصفه بالخلل في عملية جدولة التصويت.

 

واستطرد الرئيس المنتهية ولايته: "سوف نفوز".

 

بيد أن تويتر نشر تحذيرات بشأن تغريدات ترامب منوها إلى عدم وجود حالات غش واسعة النطاق في الانتخابات.

 

وزادت الوكالة قائلة: "في واقع الأمر، أعلن مسؤولو الانتخابات من المعسكرين الديمقراطي والجمهوري أن العملية جرت على ما يرام وكذلك أكد المراقبون الدوليون على عدم حدوث انتهاكات خطيرة".

 

وحاولت حملة ترامب شن دعاوى قضائية ضد الانتخابات لكنها خسرت العديد منها لعدم وجود أدلة على تزييف النتيجة.

 

ورغم مرور أكثر من أسبوع على نتيجة الانتخابات، لم يتصل ترامب ببايدن ولم يدل بأي اعتراف رسمي بفوز منافسه الديمقراطي.

 

الأدهى أن مسؤولي البيت الأبيض شددوا  في وقت سابقعلى أنهم يستعدون لولاية ثانية.

 

بيد أن ترامب في الأيام الأخيرة بدأ يقترب من الإقرار بواقع هزيمته أما بايدن.

 

وضربت أسوشيتد برس مثالا على ذلك بتصريحات ترامب التي أدلى بها الجمعة الماضى في "روز جاردن"بشأن لقاح كورونا حيث قال: "من يدري أي إدارة أمريكية سوف تكون في المستقبل؟ أعتقد أن الزمن سوف يخبرنا بذلك".

 

وأعاد ترامب يوم الأحد هجوما يفتقد الأدلة على شركة تكنولوجيا الانتخابات "دومينون فوتينج سيستمز" متهما إياها بالتلاعب.لكن دومينيون نفت مزاعم ترامب قائلة في بيان: "لم يحدث أي تحويل في الأصوات أو أي مشكلات برمجية فيما يتعلق بأنظمة التصويت".

 

رابط النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق