الرئيس الألماني يدعو لمشاركة لقاح كورونا مع الدول الفقيرة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دعا الرئيس الفيدرالي فرانك فالتر شتاينماير، اليوم الأربعاء، ألمانيا وأوروبا إلى مشاركة حصص اللقاحات مع البلدان الفقيرة، مضيفا أنه بهذه الطريقة، يمكن حماية العاملين في القطاع الصحي في هذه البلدان في أسرع وقت ممكن.

 

وأشار شتاينماير، في مقال بصحيفة تاجشبيجل الألمانية، إلى أنّ الحكومة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن ستدعم مثل هذه المبادرة.

 

وأشاد الرئيس الألماني بإنجازات الزوجين الرياديين في مجال التكنولوجيا الحيوية، أوزليم تورشي وأوغور شاهين، في إشارة منه إلى النتائج المؤقتة الناجحة للقاح كورونا الذي تم تطويره في ألمانيا، والذي حصل الاتحاد الأوروبي على 300 مليون جرعة منه مسبقًا. 

 

وأضاف شتاينماير أنّ الشعب الألماني عليه أن يتحلى بالبصيرة والحكمة في هذه الأوقات العصيبة، مشيرًا إلى أن العمل المشترك الوثيق  والتضامني داخل الاتحاد الأوروبي ودوليًا لم يكن مجرد كلام، بل يهدف إلى إنقاذ أرواح الملايين.

 

ورأى الرئيس الألماني أنّ الوباء الذي يستمر في البلدان الأخرى سيكلف الرخاء والأرواح، بالإضافة إلى خطر انتقال الفيروس من مكان إلى آخر، وبالتالي سيُعرّض أوروبا للخطر مرة أخرى.

 

توزيع اللقاح في الربع الأول من العام المقبل

 

وكان وزير الصحة الألماني ينس سبان قد أعلن أنّ بلاده تتطلع لتأمين 100 مليون جرعة من اللقاح الذي تطوره شركتا "فايزر" الأمريكية و"بيونتك" الألمانية، مرجحًا أن يكون جاهزا في الربع الأول من العام المقبل.

 

وفي غضون السباق العالمي للحصول على لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا، تخطط برلين لإنشاء مئات المراكز في أنحاء البلاد بهدف التحضير لحملة تطعيم ضد المرض.

 

وكانت صحيفة بيلد الألمانية، قد كشفت أنّ مدينة بريمن ستكون الأولى التي تستضيف مراكز التطعيم.

 

تواصل المظاهرات في ألمانيا

وتظاهر اليوم الأربعاء عدة آلاف من منكري كورونا والمتطرفين اليمينيين وغيرهم من المعارضين لإجراءات كورونا في برلين.

 

ونظرًا لعدم مراعاة متطلبات القناع وقواعد المسافة، فضت الشرطة مظاهرة كبيرة عند بوابة براندنبورج مستخدمة مدافع المياه، واعتقلت العديد من الأشخاص بعد تجمع قرابة 500 شخص أمام البوندستاج.

 

 

رابط النص الأصلي

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق