«فلسطين قضيتي».. حملات دولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أطلقت الحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال والضم، بالتعاون مع شركائها الأكاديميين المناضلين العرب والأجانب المناصرين للقضية الفلسطينية، حملتها الدولية لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

 

وتحيي المنظومة الدولية سنويًا في 29  نوفمبر تأريخًا لقرار التقسيم رقم (181) من أجل تذكير العالم بأن الفلسطينيين لم يحققوا دولتهم المستقلة إلى الآن، على خلاف ما نص عليه قرار التقسيم.

 

وتهدف الحملة إلى إرسال رسالة موحدة لكل شعوب وحكومات العالم والمنظمات الدولية حول عدالة القضية الفلسطينية، وأهمية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وفقًا لقواعد العدالة الدولية.

 

وقال منسق الحملة رمزي عودة لوسائل إعلام فلسطينية، إن العديد من الفعاليات ستنظم لهذه الفعالية التضامنية، ومنها إطلاق موجة مفتوحة في 29 الشهر الجاري، تشمل 12 دولة عربية هي: الأردن، مصر، لبنان، سوريا، السودان، العراق، المغرب، الجزائر، تونس، الكويت، سلطنة عمان، والبحرين، إضافة إلى فلسطينيي الشتات.

 

 

وتندد مداخلات الأكاديميين في هذه الموجة بالاحتلال الإسرائيلي وبالضم، كما تشمل الفعاليات تنسيق وقفات تضامنية في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

 

وتنظم الحملة في هذا الإطار ورشات عمل وندوات مع باحثين متخصصين، كما تشمل الفعاليات إعداد أوراق عمل والتقارير والمقالات ورفع مذكرات قانونية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة توضح انتهاكات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتطالبها بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين العزل وإزالة الاحتلال فورًا.

 

وأشار عودة إلى أن الحملة طلبت من المناصرين للقضية الفلسطينية، تسجيل فيديوهات قصيرة تناصر الحق الفلسطيني من أجل بثها في مواقع التواصل الاجتماعي وعبر المنصات الالكترونية.

 

وتبث الحملة فعاليات التضامن عبر المنصات الإلكترونية وبالتعاون مع فضائية فلسطين وفضائيتي معًا والنجاح، إضافة لعشرات الإذاعات الفلسطينية والعربية والدولية، والتي ستنقل بث هذه الفعاليات اعتبارًا من 21 وحتى 29 نوفمبر الجاري.

 

 

في الغضون، أطلق نشطاء ومغردون عرب أمس الجمعة، الحملة الإعلامية "فلسطين قضيتي"، بغية إسناد القضية الفلسطينية وتحشيد الدعم العربي والإسلامي لها والتأكيد على رفض التطبيع مع "إسرائيل".

 

وقالت الحملة إنها اختارت يوم 29 نوفمبر القادم لإطلاق الحملة في اليوم العالمي للتضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي تحييه وتنظمه الأمم المتحدة في كل عام.

 

وأشارت إلى أن الحملة ستبدأ يوم الجمعة 27/11/2020 على أن تستمر حتى يوم الثلاثاء 1/12/2020 وتبلغ ذروتها يوم الأحد 29/11/2020.

 

وبينت الحملة أنها ستكون بعدة لغات منها اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – اللغة التركية - اللغة البرتغالية – اللغة الاسبانية – اللغة المالوية.

 

 

ودعت النشطاء إلى التفاعل مع الحملة والتغريد عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي على هاشتاج #فلسطين_قضيتي.

 

ويتضامن العالم في هذا اليوم مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة التي أقرتها الأمم المتحدة وجمعيتها العامة ومجلس الأمن الدولي وخاصة حقه في العودة إلى دياره.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق