إغلاق السجون المحلية بالولايات المتحدة لاحتواء انتشار كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن مسئولون أمريكيون إغلاق سجون الولايات الأمريكية المختلفة ونقل السجناء لأماكن أخرى بهدف احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وذكر هؤلاء المسئولون، في تصريحات نشرت اليوم الجمعة، أن هذا يأتي بعد أن تبين أن هناك سجونا في ولايات مختلفة من كاليفورنيا إلى ميزوري إلى بنسلفانيا شهدت إصابات مسئولين بها بالفيروس وما عادوا قادرين على العمل، وهو ما أدى لإصدار التعليمات بإغلاق بعض المنشآت الإصلاحية باعتباره السبيل الوحيد للحفاظ على تأمين السجناء وسلامتهم.

 

ومن جانبه قال الخبير الطبي الأمريكي لورين روبينسون إنه رغم أن اكتظاظ السجون كان خطيرا فإن نقل السجناء خطير أيضا، وقد يؤدي لمزيد من انتشار الفيروس.

 

يذكر أنه كان هناك أكثر من 4800 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و2100 حالة وفاة به بين السجناء وحراس السجون في مواقع مختلفة على مستوى الولايات المتحدة.​

 

 

واستهلت الولايات المتحدة العام 2021 بتخطيها عتبة عشرين مليون إصابة مؤكدة بفيروس كورونا منذ بدء انتشار الوباء على اراضيها، بحسب جامعة جونز هوبكنز.

 

واحصيت أيضا في الولايات المتحدة أكثر من 346 الفا و400 وفاة بسبب الوباء، ما يجعلها البلد الأكثر تسجيلا للوفيات وأيضا الإصابات متقدمة إلى حد بعيد على الهند التي سجلت 10,3 ملايين إصابة.

 

وكانت الولايات المتحدة سجّلت الأربعاء الماضي حصيلة قياسية للوفيات اليومية بكوفيد-19 بلغت 3900 حالة، وفق تعداد للجامعة ومقرّها بالتيمور.

 

وحاليا يتلقى أكثر من 125 ألفا و300 مصاب بكوفيد-19 العلاج في المستشفيات الأميركية وفق بيانات مرصد "كوفيد تراكينغ برودجكت 

".

 

 

واستغرق بلوغ البلاد عتبة عشرة ملايين إصابة أشهرا عدة، لكنّ وتيرة تفشي الوباء تسارعت بشكل كبير في ديسمبر.

 

وتخطّت الولايات المتحدة الأحد عتبة 19 مليون إصابة، وهو عدد يعادل إجمالي سكان ولاية نيويورك.

 

وتشهد الولايات المتحدة منذ الخريف تسارعا كبيرا في وتيرة تفشي الوباء، وقد فاقمتها الاحتفالات العائلية بعيد الشكر أواخر نوفمبر وبعيدي الميلاد ورأس السنة في أواخر ديسمبر، وذلك على الرغم من مناشدة السلطات للسكان عدم الاختلاط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق