ضبط المتهمين بقتل البدون عبد الله الخليفة في الكويت بينهم عسكري

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، ضبط أربعة من المتهمين بقتل الشاب «البدون» عبد الله عبد العال الخليفة، الذي فارق الحياة أمس السبت، بعد أيام من تلقيه طعنات ودهسه عمداً من قبل أربعة أشخاص بسبب خلافات سابقة بينهم.

 

وتمكن قطاع الأمن الجنائي التابع للوزارة من ضبط هؤلاء المتهمين بقتل الشاب، ليتبين أن المتهم الرئيسي عسكري بوزارة الداخلية، وفق ما أكده بيان رسمي للوزارة.

 

وقالت الوزارة «إنه تم ضبط أربعة أشخاص متهمين بقتل الشاب في منطقة القصور بمحافظة مبارك الكبير، وجارٍ التحقيق معهم لمعرفة ملابسات الحادثة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة».

 

وتُوفي الشاب «البدون» داخل مستشفى العدان أمس، إثر الطعنات التي تلقاها يوم الأربعاء الماضي، في أحد الديوانيات ليتم بعدها دهسه عمداً بسيارة رياضية من قبل الجناة الذين لاذوا بالفرار عقب ارتكابهم للجريمة.

 

وذكر نشطاء بوقت سابق «أن الجناة قاموا باستدراج الشاب ودعوته قبل أيام إلى أحد الديوانيات؛ للانتقام منه بسبب خلافات قديمة، ليتم الغدر به وطعنه عدة طعنات بالسكين وبتر إحدى أذنيه ودهسه بالسيارة، حيث دخل على إثر تلك الإصابات الجسيمة بغيبوبة إلى أن فارق الحياة».

 

وكشف التقرير الطبي تعرُض الشاب إلى طعنتين في القلب وواحدة في الكلية وأخرى في الطحال، إضافة إلى فتح في بطنه، وكسر في الجمجمة نتيجة الدهس بالسيارة، وفقاً لصحيفة «الأنباء» الكويتية.

 

وتصدَرت حادثة مقتل الشاب عبد الله حديث الكويتيين نواباً ونشطاء، طالبوا وزارة الداخلية بمحاسبة الجناة وتطبيق العقوبة الرادعة بحقهم، وسط أحاديث عن وجود نحو تسعة متهمين بالقضية بينهم صاحب الديوانية الذي أشارت تقارير إلى ضبطه وحجزه.

 

والبدون هم فئة سكانية تعيش في الكويت لا تحمل الجنسية الكويتية ولا جنسية غيرها من الدول، فبحسب تسمية الحكومة مقيم بصورة غير قانونية أو أهل البادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق