بريطانيا ترفض تسليم مؤسس «ويكيليكس» لأمريكا.. وواشنطن ترد

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعربت الولايات المتحدة عن خيبة أمل إزاء رفض القضاء البريطاني تسليم جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس".

 

وقالت وزارة العدل الأمريكية، إن واشنطن تشعر بخيبة أمل إزاء قرار القضاء البريطاني بشأن مؤسس موقع "ويكيليكس".

 

ورفض قاضٍ بريطاني، في وقت سابق اليوم، طلبا أمريكيا بتسليم مؤسس "ويكيليكس" للولايات المتحدة التي تعتزم محاكمته بتهمة التجسس.

 

والقرار القابل للاستئناف، صادر عن القاضية فانيسا باريتسر، في محكمة "أولد بيلي" الجنائية، بالعاصمة لندن .

 

وقالت باريتسر إن أسانج كان "رجلا مكتئبا ويائسا في بعض الأحيان" ولديه "العقل والتصميم" للالتفاف على أية إجراءات لمنع الانتحار تتخذها سلطات السجن

.

 

وأضافت أن حالته هذه ستتفاقم بسبب العزلة التي قد يواجهها في السجن الأمريكي.

 

ويخطط محامو أسانج للمطالبة بالإفراج عنه من سجن في لندن، حيث يُحتجز لأكثر من عام ونصف العام

 

ووجه المدعون الأمريكيون لائحة اتهام إلى أسانج بشأن 17 تهمة تجسس وتهمة واحدة تتعلق بإساءة استخدام الكمبيوتر، بسبب نشر موقعه "ويكيليكس" وثائق عسكرية ودبلوماسية مسربة قبل عقد من الزمن.

 

ويقول إن هذه المعلومات تكشف تعسف القوات الأمريكية.

 

ولكن الادعاء الأمريكي يقول إن تلك المعلومات السرية عرضت حياة الناس للخطر، ولذلك طلب ترحيله من بريطانيا، لمحاكمته في الولايات المتحدة.

 

وتصل العقوبة القصوى لهذه التهم إلى السجن 175 سنة.

 

ويجادل محامو الأسترالي البالغ من العمر 49 عامًا بأنه كان يعمل كصحفي، ويحق له الحصول على حماية التعديل الأول لحرية التعبير لنشره وثائق مسربة كشفت عن مخالفات عسكرية أمريكية في العراق وأفغانستان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق