41 قمة خليجية في 39 عامًا.. تعرف على أبرزها

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تستضيف المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للعام الثالث على التوالي وهي القمة ال41 منذ تأسيس المجلس عام 1981.

 

وتنعقد قمة مدينة المعلا التاريخية شمالي غرب السعودية هذا العام وسط ظروف استثنائية يمر بها العالم اثر تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فيما تدفع الأمانة العامة للمجلس بأن يكون الملف الاقتصادي عنوانا للعقد الخامس من مسيرة المجلس.

 

وللقمة الـ41 أهمية كبيرة على المستوى الخليجي، وذلك لكونها ستشهد رأب الصدع الخليجي بحسب تصريحات سعودية وكويتية.

 

وشهد شهر ديسمبر الماضي تسارعاً في عجلة التفاهم الخليجية، حيث أعلنت الكويت، أوائل الشهر الماضي، التوصل إلى نتائج مثمرة، من أجل رأب الصدع بين الأشقاء منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

 

 

ومن المقرر أن يبحث القادة عددا من الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية إلى جانب طرح التطورات السياسية الإقليمية والدولية وانعكاس الأوضاع الأمنية في المنطقة على دول المجلس.

 

وفيما يلي القمم الخليجية أهم وأبرز القمم التي عقدت في دول مجلس التعاون منذ تأسيس المجلس عام 1981:

 

عقدت قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأولى في أبوظبي بشهر مايو عام 1981 تلتها القمة الخليجية الثانية في الرياض في شهر نوفمبر من العام ذاته.

 

وعقدت القمة الخليجية الثالثة في المنامة 1982 تلتها القمة الرابعة في الدوحة عام 1983 واستضافت الكويت القمة الخامسة عام 1984.

 

 

وشهدت العاصمة العمانية مسقط عام 1985 انعقاد القمة الخليجية السادسة تلتها القمة السابعة وهي قمة أبوظبي عام 1986 وكانت القمة الثامنة في الرياض عام 1987.

 

وفي عام 1988 عقدت القمة الخليجية التاسعة في المنامة تلتها القمة العاشرة في مسقط عام 1989 ثم القمة الحادية عشرة في الدوحة عام 1990.

أما الدورة الثانية عشرة للمجلس فاستضافتها الكويت عام 1991 واستضافت العاصمة الإماراتية أبوظبي القمة الخليجية الثالثة عشرة عام 1992 تلتها القمة الرابعة عشرة في الرياض عام 1993.

 

وعقدت القمة الخليجية الخامسة عشرة في المنامة عام 1994 ثم القمة السادسة عشرة في مسقط 1995 تلتها القمة السابعة عشرة في الدوحة عام 1996.

 

وفي عام 1997 استضافت الكويت القمة الخليجية في دورتها الثامنة عشرة تلتها أبوظبي بالقمة التاسعة عشرة عام 1998 تلتها القمة العشرون بالرياض عام 1999 ثم القمة الحادية والعشرون بالمنامة عام 2000 وعقدت القمة الثانية والعشرون في مسقط عام 2001 ثم القمة الثالثة والعشرون بالدوحة عام 2002.

 

 

وفي الدورة الرابعة والعشرين عام 2003 استضافت الكويت فعاليات القمة وشهدت المنامة عام 2004 انعقاد القمة الخليجية الخامسة والعشرين التي أطلق عليها اسم (قمة زايد)، وتلتها القمة السادسة والعشرون في أبوظبي عام 2005 التي أطلق عليها اسم (قمة الملك فهد).

 

ثم جاءت قمة الرياض السابعة والعشرون عام 2006 التي أطلق عليها اسم (قمة الشيخ جابر) وكانت الدوحة على موعد مع القمة الخليجية الثامنة والعشرين التي عقدت عام 2007 وسلمتها في العام التالي إلى العاصمة العمانية مسقط في دورتها التاسعة والعشرين.

 

أما الدورة الثلاثون فكانت عام 2009 وكانت الكويت على موعد مع احتضان اجتماعاتها وفي عام 2010 شهدت أبوظبي انعقاد القمة الخليجية الحادية والثلاثين تلتها القمة الثانية والثلاثون في الرياض عام 2011 ثم قمة المنامة عام 2012 في دورتها الثالثة والثلاثين.

 

وعقدت القمة الخليجية في دورتها الرابعة والثلاثين في الكويت عام 2013 وعقدت الدورة الخامسة والثلاثون لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الدوحة عام 2014 تلتها قمة الرياض عام 2015 بدورتها السادسة والثلاثين وقمة المنامة في دورتها السابعة والثلاثين عام 2016.

 

وفي عام 2017 كانت الكويت على موعد مع استضافة القمة الثامنة والثلاثين على أرضها في حين استضافت الرياض القمة التاسعة والثلاثين عام 2018 والقمة ال40 عام 2019.

 

وتأتي هذه القمة الخليجية بعد مساع أمريكية لدفع دول مجلس التعاون الخليجي إلى وضع حد لأزمتها التي تدوم، بشكل خاص، منذ عام 2017 عندما قطعت كل من الرياض وأبو ظبي والمنامة والقاهرة علاقاتها بالدوحة.

 

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن انفراجة تحققت في الخلاف المستمر منذ 3 أعوام بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وأضاف أنه من المقرر توقيع اتفاق في السعودية لإنهاء النزاع اليوم الثلاثاء.

 

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين، ومعها مصر، العلاقات مع قطر  صيف 2017؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة واعتبرته محاولة للسيطرة على قرارها الوطني، لكنها أبدت قبولها بالجلوس لأي حوار غير محدد بشروط مسبقة.

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق