انفجار بيروت | السيسي يعزِّي.. وأمريكا تخشى «خسائر بشرية كبيرة»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تتوالى ردود الأفعال الأولية على الانفجار الضخم الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت،  وخلّف أضرارًا بشرية ومادية بالغة.

 

ففي مصر، قدّم الرئيس عبد الفتاح السيسي خالص التعازي والمواساة للشعب اللبناني من جرّاء الانفجار الأليم.

 

وقال الرئيس في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم الذي وقع اليوم بالعاصمة اللبنانية بيروت، داعيا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".

 

 

في سياق متصل، أعلنت القيادة الوسطى الأمريكية، مساء الثلاثاء، عن قلقها بشأن الانفجار المدوي الذي هزَّ العاصمة اللبنانية بيروت.

 

وعبّرت القيادة الوسطى، حسبما أوردته فضائية "سكاي نيوز" في نبأ عاجل، عن قلقها البالغ بسبب وقوع خسائر بشرية كبيرة في الانفجار، مؤكّدةً أنّها تتابع التقارير.

 

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أنّها تراقب تطورات الوضع عن كثب فيما يتعلق بمجريات الحادث.

 

 

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء، انفجارًا ضخمًا هزّ مرفئًا، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.   

 

وبحسب تقارير إعلامية محلية، فإنّ ست جثث شوهدت على الأقل داخل مرفأ بيروت، فيما قالت الوكالة الوطنية اللبنانية إنّ عدد الإصابات لا يحصى جراء الانفجار.

 

وأكّدت وزارة الصحة أنّ هناك عددًا كبيرًا من الجرحى نجم عن الانفجار، فضلًا عن الدمار الهائل الذي تسبّب فيه الحادث، فيما شاركت طائرات إطفاء في محاولة السيطرة على الحرائق الضخمة.

 

 

وأوضحت التقارير أنّ موقع الحادث داخل مرفأ بيروت، وتحديدا العنبر رقم 12، وهو مخزن للمفرقعات، وأنّ الانفجار الهائل تسبّب في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت.

 

ووقع المئات من المصابين في كافة أنحاء العاصمة، وشمل الدمار المباني السكنية والسيارات والمتاجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق