اتحاد عمالي أمريكي: ترامب إهانة لكل عضو نقابي وهو خطر قائم

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دعا اتحاد عمالي أمريكي يضم أكثر من 50 نقابة تمثل ما يزيد على 12.5 مليون عامل إلى استقالة الرئيس دونالد ترامب أو عزله من منصبه.

 

وذكر المجلس العام للاتحاد الأمريكي للعمل ومؤتمر المنظمات الصناعية في بيان، أن ترامب يمثل "إهانة لكل عضو نقابي وهو خطر واضح وقائم أمام أمتنا وجمهوريتنا. عليه أن يستقيل أو ينبغي عزله من المنصب على الفور".


إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن قائمة من 200 مشرع في الكونغرس الأمريكي يؤيدون التحرك الهادف إلى عزل رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، الذي تنتهي صلاحياته يوم 20 يناير.

 

 

وكانت هذه القائمة للمشرعين تشمل حتى الجمعة جمهوريا واحدا فقط في الكونغرس وهو النائب من ولاية إيلينوي، أدام كيسنجر، لكن لاحقا أعلن السيناتور من ولاية نيبراسكا، بين ساس، أنه سيدعم أي إجراء لإقصاء ترامب عن السلطة لأنه "انتهك قسمه الذي أداه عند تولي المنصب".

 

ويوم الخميس، أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة ترامب قدموا استقالاتهم على خلفية هذه الأحداث، بينما تحرك الديمقراطيون في الكونغرس لعزل الرئيس عن السلطة.

 

ويأتي ذلك عل خلفية أحداث الكونغرس، إذ اقتحمت مجموعة من أنصار الجمهوري ترامب، مساء الأربعاء، مقر الكونجرس خلال جلسة لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

 

في سياق أخر أعلنت كاثرين كلارك، مساعدة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، أمس الجمعة، أن الديمقراطيين في مجلس النواب مستعدون للمضي قدما في إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب.

 

وقالت كلارك في حديث لشبكة CNN: "يجب أن نعزل ترامب من منصبه، وسنواصل العمل بكل أداة لدينا للتأكد من أن ذلك يحدث لحماية ديمقراطيتنا"، مشيرة إلى أنه "إذا لم يتذرع نائب الرئيس مايك بينس بالتعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي لإزالة ترامب، فسنمضي قدما في إجراءات العزل".

 

في نفس السياق، أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب في تغريدة مقتضبة الجمعة أنّه لن يحضر مراسم تنصيب جو بايدن رئيساً.

 

وكتب ترامب "إلى جميع من سألوا، لن أحضر مراسم التنصيب في 20 يناير".

 

وبذلك، يصبح دونالد ترامب أول رئيس أميركي يرفض حضور مراسم أداء يمين خلفه منذ أندرو جونسون في العام 1869.

 

ويؤدي جو بايدن وكامالا هاريس اليمين ظهر 20 كانون الثاني/يناير كرئيس ونائبة رئيس للولايات المتحدة.

 

وتقام هذه المراسم تقليديا على درج الكونغرس أمام متنزه "ناشونال مول".

 

وكل أربع سنوات، يتدفق مئات الآلاف إلى العاصمة الفدرالية الأميركية لحضور المراسم لكن الأعداد ستكون محدودة هذا العام بسبب وباء كوفيد-19.

أخبار ذات صلة

0 تعليق